• بحث عن
  • عاش حيث سُجن ابن تيمية.. مفاجأة جديدة عن انتحاري حادث الأزهر

    عبدالله أبو ضيف

    في رحلة دفاع ابن تيمية أحد أبرز المنظرين في تاريخ الدين الإسلامي، عن تعالميه وشيخه الإمام أحمد ابن أحمد وقدوته فإنه قد ابتلى وجاءه كثيرون وقالوا: وافق على أن القرآن مخلوق حتى تتخلص، وتكون كالمكره ولكنه أصر على أن يقول الحق ويصر عليه ولو سجن.

    تعرفون أيضا: أن الإمام أحمد صبر على السجن مدة طويلة ولم يلن لهم، ولم يوافقهم” سجن مرتين متتاليتين في السجون المصرية.

    وحسب المصادر المكتوبة، فإن ابن تيمية سجن على يد الفاطميين الذين خالفوه في الرأي، وبقي في مصر من سنة سبعمائة وخمس إلى سنة سبعمائة واثنتي عشر، ظل طوال هذه المدة في السحن الذي تم بناؤه في العصر الفاطمي بمنطقة “الكحكيين” إلى جوار الأزهر الشريف.

    أول صور للانتحارى مرتكب واقعة تفجير نفسه أمام الجامع الأزهر

    وفي مصادفة تاريخية ربما ذات دلالة مقصودة، فإن انتحاري حادث الأزهر نفذ عملتيه الإرهابيتين سواء فى الدرب الأحمر خلف الأزهر الشريف مساء أمس، أو بجوار مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضية فى الجيزة، في نفس دائرة المكان الذي سجن فيه ابن تيمية، حيث حضر لعملياته من ذاك المكان، هناك حيث حبس شيخه الأول “بن تيمية” بحسب تأكيدات المصادر بانتماء الإرهابي إلى التيار السلفي التكفيري.

    ماذا حدث لـ”حلاوتهم”؟.. ننشر التقرير الطبي لسيدة انفجار الأزهر (مستند)

    المتهم يدعى الحسن عبد الله، وعمره 37 عاماً، حاصل على الجنسية الأمريكية أيضا، ويقيم الإرهابى بمفرده في حي الجمالية بجوار مسجد الأزهر، واستأجر منزلاً ليعيش فيه.

    المواد المتفجرة بمنزل الإرهابي الإنتحاري

    وقال مصدر أمني مسئول بمديرية أمن القاهرة، إنه أثناء تحرك مأمورية من مشتركة من ضباط مديرية الأمن وقوات الأمن الوطني، لضبط إرهابي بمنطقة الغورية خلف مسجد الأزهر، قام بتفجير نفسه بقنبلة عقب استشعار قرب القوات منه، ما أسفر عن استشهاد مخبر وإصابة 6 ضباط.

    عثرت قوات الأمن أثناء تمشيط منزل الإرهابى مفجر نفسه فى حادث الأزهر، على قنبلة تعمل بـ”تايمر”، مجهزة للتفجير، وذلك عقب دخول المكان الذى كان يقطن به المتهم، وتبين أن هناك كميات كبيرة من المتفجرات.

    عاجل.. العثور على عبوات ناسفة بمنزل إرهابى الأزهر.. وإخلاء المنطقة بالكامل

    كان قد وقع انفجار عقب قيام إرهابي بتفجير نفسه في مأمورية أثناء القبض عليه، بمنطقة الدرب الأحمر، وتم نقل المصابين والمتوفى للمستشفى العام.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق