بعد حادث الأزهر.. منظمو فعاليات “الدراجات” يطالبون المتسابقين بمنع ارتداء الأقنعة وسهولة التعامل مع الأمن

طالب المنظمون لسباقات الدراجات في مصر، أو فعلايات الخروج بالدراجات، ضرورة التنسيق مع قوات الأمن في الفترة المقبلة، بالإضافة إلى قبول الإجراءات الأمنية، في وقت المرور على الكمائن الأمنية، خاصة مع حادثة منطقة الأزهر التي استخدم فيها أحد الإرهابيين نفس الدراجات المستخدمة في الفعاليات، بالإضافة إلى ارتداء نفس الرداء تقريبا، ما يجعل الكمائن الأمنية من الممكن أن تشكك في نفس الأمر في الفترة المقبلة.

وقال المنظمون على “فيسبوك”: “الشباب الدراجين أتمنى تتعاون مع أي كمين أمني من قبل ما يطلب منك التفتيش تكون متعاون وحركاتك طبيعيه جدا معاه”.

وأضافوا: “لو حد وقفك وطلب منك البطاقه وتفتيش الشنطه لازم تكون متعاون تطلع البطاقه بسهوله ومتكنش متضايق ولا شايف أنه كده بيقلل منك لا بالعكس خالص هو كده بيشوف شغله، وحاجه مهمه جدا.. بلاش حد يلبس ماسك الفتره الجايه ولا فى ايفينت ولا غيره ولما تعدي من جنب قوه أمنيه تهدي سرعتك وتكون واضح وهادي”.

وتابعوا: “إيديك تكون بعيده عن جسمك ومحاولش تحط ايدك في جيبك أو في الشنطه أو اي حركه غير معلومه لان دي بالنسباله بتشكل خطر عليه لازم ايدك تكون بعيده عن جسمه وواضحة”.

واختتموا: “الموضوع مش بسيط الموضوع صعب يا شباب، هما استغلوا حاجه مش ملفته ولا بتتفتش ونفذوا بيها هجمات ارهابيه علي قوات وزرعوا قنبله ف الجيزه بنفس الطريقه واخر حاجه فجر نفسه ف القوات وهي بتقبض عليه، اتمني نكون متعاونين معاهم ومندخلش اي حد في وسطنا وخلاص”.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان رسمي، استشهاد 3 وإصابة 5 في تفجير انتحاري لنفسه في منطقة الكحكيين بالأزهر، سبق وقام بزرع قنبلة أمام مسجد الاستقامة في الجيزة، حيث ظهر خلال عمليته راكبا لدراجة ومقنعا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق