• بحث عن
  • ادعوا أطفال مصر للاستمتاع.. البابا تواضروس يدعوا لزيارة “متحف الطفل”

    أعرب البابا توراضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن سعادته البالغة بزيارة متحف الطفل الذي تحتضنه مدينة مصر الجديدة، بقوله: “سعيد أن أزور هذا المكان وأتمتع بكل ما فيه من مسئولية ومعارض وأنشطة”.

    وأضاف البابا خلال كلمته، “الحقيقة أشكر الجميع والدكتور نبيل وكلماته الطيبة، والدكتور كرم المنسقين لتلك الزيارة، على العروض الجميلة التي قدموها، وكل هذه المواهب لا يمكن أن تخرج إلا من مدرسين يحبوا الأولاد”.

    وتابع البابا تواضروس الثاني: “أحي معهد قيثارة للموسيقى، وأحي هذا المركز والذي اعجب باسمه واجد في اسمه معاني كثيرة، الحضارة والماضي، الطفل والحاضر، الإبداع والمستقبل،”، مشيرًا إلى أن خدمة الطفل تبني المجتمع.

    وأردف: “الطفل نصف الحاضر وكل المستقبل وكل الأسرة وكل الوطن وأساس تقدم الشعوب، زرت متاحف في الخارج مثل متحف زووم في النمسا وموضوعه يتغير كل ٦ شهور بينما ما رأيته هنا من أفكار رائعة ومتميزة وخدمة رائعة لكل مصر”.

    واستكمل: “يكفي أن الطفل ينمو ويعرف أنه يعيش في وطن من أقدم الأوطان. مصر لها خصوصية خاصة في الحضارة والجغرافيا، وطن له مكانة رفيعة على مستوى العالم ورأيتم القمة العربية الأوربية من ٤٠ دولة على أرض مصر وهذا نجاح كبير تعيشه مصر”.

    ودعا الأطفال المصريين لزيارة تلك الصرح العظيم، بقوله: “ادعو كل أطفال مصر ليأتوا ويتمتعوا بكل ما في هذا المكان”.

    رسالة ترحيب

    من جانبه ألقى الدكتور نبيل حلمي سكرتير عام جمعية مصر الجديدة، كلمة ترحيب بقداسة البابا تواضروس الثاني، خلال زيارته صباح اليوم لمتحف الطفل التابع لمركز الطفل للحضارة والإبداع بجمعية مصر الجديدة..

    وقال “حلمي” خلال كلمته الترحيبية بالبابا: “نرحب بقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ضيفًا عزيزًا، وشخصية فريدة وقيادة رفيعة يحبها الملايين في كل مكان، ونرحب بالوفد المرافق له”.

    وأضاف سكرتير عام جمعية مصر الجديدة: “هذا الصرح الذي يقدم العديد من الأنشطة لدعم قدرات الأطفال الإبداعية في العلوم المختلفة في سن مبكرة، والعمل على تنمية قدرات إبداعية مختلفة للأطفال”.

    قصة الطفل وجيه

    واستطرد: “هنا أتذكر قصة عن الطفل وجيه الذي كان مهتمًا بمجال الابتكار في طفولته، وعاشق للابتكارات ويحرص عليها وحينما صار أسقفًا مميزًا، مستفيدًا من الطفل وجيه، وعمل مسابقات لذوي المواهب المختلفة”.

    واختتم “حلمي” حديثه بقوله: “الطفل وجيه هو قداسة البابا تواضروس الثاني الذي يرى أن الحل يبدأ من الأطفال، ويقول إنهم نصف الحاضر وكل المستقبل ويخصص من وقته في مصر وبلاد المهجر للأطفال للاستماع إلى أسئلتهم والاجابة عليها، وهو محب للفنون والموسيقي خاصة، حيث قال: لو كل العالم تعلم الموسيقي لاختفت الخطية من العالم”.

    زيارة البابا للمتحف

    كان قداسة البابا تواضروس الثاني، قد زار صباح اليوم، متحف الطفل التابع لمركز الطفل للحضارة والإبداع بجمعية مصر الجديدة، ورافق قداسته في الزيارة صاحبا النيافة الأنبا أكليمندس الأسقف العام لكنائس ألماظة وعزبة الهجانة وشرق مدينة نصر والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس حدائق القبة والعباسية والوايلي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق