• بحث عن
  • سفير كازاخستان بالقاهرة: مركز تجاري مصري في أستانا.. وهذا موعد زيارة رئيسنا لمصر

    تامر إبراهيم

    قال سفير كازاخستان بالقاهرة، أرمان إيساجالييف، إن بعثة تجارية مصري، تبدأ غدًا زيارة لبلاده تستمر لمدة 4 أيام، تبحث خلالها مع المسؤولين هناك فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار.

    وأضاف إيساجاليف، خلال حواره مع وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن البعثة تضم ممثلي 30 شركة مصرية في مجالات الصناعات الهندسية و الغذائية والدوائية والتعدينية ومواد البناء و الأثاث، فضلًا عن ممثلين عن القطاع المصرفي والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ويرأسها المهندس أحمد طه مساعد أول وزير التجارة والصناعة.

    وكشف سفير كازاخستان بالقاهرة، أن البعثة ستلتقي بقيادات وكبار المسؤولين في وزارات الاقتصاد و الخارجية و الصناعة و الزراعة و الصحة الكازاخية فضلا عن الشركات الوطنية و جمعية رجال الأعمال والغرفة التجارية الصناعية بكازاخستان ، كما يزور مركز استانا الدولي المالي و المناطق الصناعية في ضواحي العاصمة.

    وبين، أن الوفد المصري سيشارك في منتدى الأعمال الكازاخي المصري و هناك فرصة لإجراء مقابلات بين الشركات المصرية والكازاخية، مشددًا على أن الزيارة تستهدف تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص وبحث فرص التكامل الصناعي بين البلدين في ضوء إمكانياتهما الصناعية الكبيرة.

    تعاون بين البلدين

    وتابع السفير الكازاخي: “هناك تعاون ناجح بين مصر وكازاخستان في مجالات التجارة والاقتصاد والزراعة والدواء والسياحة والأبحاث الفضائية”، ملمحًا إلى أن البلدين يتمتعان بإمكانيات كبيرة لتطوير خطوط النقل والترانزيت بالرغم من البعد الجغرافي بينهما.

    وأكد، دعم حكومة بلاده في سعي مصر لإقامة منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الاقتصادي الأووروآسي، وأن مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير التي أطلقتها الصين، تمثل أهمية كبرى لكل من كازاخستان ومصر، لما توفره من إمكانيات كبيرة وفرص جديدة للأعمال.

    وأضاف، أن كلا البلدين يسعيان إلى تعاون طويل الأمد في مجال تصدير الحبوب، في ضوء أن كازاخستان واحدة من أكبر مصدري القمح في العالم، بينما مصر تعد أكبر دولة مستوردة له، لافتًا إلى أن كازاخستان صدرت أكثر من مليون طن من القمح إلى مصر خلال الفترة من عام 2010 إلى عام 2016، ومن المتوقع أن يشهد هذا التعاون مزيدًا من التطور في المستقبل القريب.

    وعن التجارة الثنائية، كشف سفير كازخسات في القاهرة، أن حجم التبادل التجاري بين مصر وبلاده لا يتناسب مع إمكانيات البلدين، حيث لم يتخط حجم التجارة الثنائية 100 مليون دولار حتى الآن، وذلك لأن كازاخستان تقع بعيدة عن خطوط النقل العالمية، موضحًا أن السنوات الأخيرة شهدت تحسنا ملحوظا في التعاون التجاري بفضل الجهود الهائلة علي المستوي الحكومة والقطاع الخاص من كلا الجانبين.

    حجم التبادل التجارى

    واستكمل، أن التبادل التجاري بين البلدين بلغ 84 مليون دولار عام 2018، بزيادة تقدر بنحو 30 في المائة بالمقارنة ب4ر62 مليون دولار عام 2017 و نحو 55 مليون دولار عام 2016، مؤكدًا أن مصر تعد واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لكازاخستان في أفريقيا بالرغم من الأرقام المتواضعة.

    وأوضح، أن هذه الإحصاءات تشير إلى عدم وجود سلعة محددة في هيكل التجارة بين البلدين وكذلك لا يوجد منتج تجاري ثابت يمكن لكازاخستان أن تصدره لمصر خلال السنوات السبع الماضية”، مشيرًا إلى أن كازاخستان صدرت الكبريت والقمح والألواح المعدنية المدرفلة إلى مصر عامي 2012 و2013 بينما صدرت لمصر المنتجات شبه المصنعة من الحديد، بنسبة 90% عام 2016 وكذلك شهد الربع الأول من عام 2018 تصديرنا بذور الكتان والنفط لمصر.

    وكشف سفير كازخستان بالقاهرة، إلى أنه بحث مؤخرًا مع المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين، وسبل تعزيز التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر وكازاخستان خلال المرحلة المقبلة.

    وأكد، أن المباحثات أكدت أهمية دفع التعاون الاقتصادي الثنائي إلى آفاق أوسع تعكس إمكانيات كلا البلدين، كما أكدت ضرورة تكثيف الزيارات الرسمية وعلى مستوى رجال الأعمال من الجانبين لإطلاق مرحلة جديدة فى العلاقات الثنائية”.

    وكشف، أن نصار أكد أهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى آستانا التي مهدت الطريق لفتح صفحة جديدة للتعاون الاقتصادى المشترك وأحدثت نقلة نوعية مهمة في مسار العلاقات الثنائية على كافة المستويات، مشيرًا إلى تأكيد الوزير حرص مصر على تعزيز صادراتها للسوق الكازاخي والاستفادة منه كمركز لنفاذ هذه الصادرات لأسواق دول شرق أوروبا ووسط آسيا.

    زيارة الرئيس الكازاخى

    وحول الزيارة المرتقبة التي يقوم بها الرئيس الكازاخي، نور سلطان نزارباييف إلى مصر، كشف إن الزيارة التي ستتم نهاية العام الجاري تستهدف تعزيز الشراكة الاقتصادية ودعم التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

    وألمح سفير كازخستان ف إلى أنه يتم حاليا التنسيق بين الحكومتين المصرية والكازاخية لإنشاء مركز تجاري مصري في أستانا لتعزيز تواجد المنتج المصرى بالسوق الكازاخي، فضلًا عن العمل علي تنفيذ خطة لتعزيز التعاون الصناعي الثنائي من خلال إنشاء مشروعات استثمارية بنظام الشراكة بين القطاع الخاص.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق