• بحث عن
  • بسبب الطقس اليوم.. “الإفتاء” تنشر دعاء المطر علي صفحتها الرسمية (صورة)

    محمد سمير

    بعد حالة الطقس اليوم، نشرت دار الإفتاء المصرية، صباح اليوم الثلاثاء، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” دعاء المطر.

    والذي جاء في نصه ” اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبًا نافعًا”.

     

    يذكر أنه تشهد البلاد حالة من الطقس غير المسقر على معظم الأنحاء، كما توقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أمس، للحالة الجوية التي يشهدها طقس الأربعاء، الأمر الذى أدي إلى رفع حالة الاستعداد القصوي في كافة المحافظات لمواجهة أي طوارئ مناخية قادمة.

    وتوقع الدكتور أحمد عبد العال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، استمرار فرص سقوط الأمطار الغزيرة اليوم وغدًا على السواحل الشمالية والوجه البحرى ورعدية فى بعض الأوقات، وقد تصل إلى حد السيول فى جنوب سيناء.

     

    دعاء المطر والرعد يتصدران مؤشرات البحث

    تصدر دعاء الرعد والمطر، قائمة محرك البحث جوجل في مصر، خاصة بعد التقلبات المناخية التي شهدتها معظم المحافظات، اليوم الثلاثاء، بالإضافة إلى تكرار سماع صوت الرعد خلال الساعات الأولي من صباح اليوم .

    وعادة ما يلجأ الناس خاصة وقت نزول الأمطار إلى الدعاء بكل ما تتمناه أنفسهم، وفي تلك الأجواء الغير مستقرة، يقدم “القاهرة 24” بعض الأدعية التي وردت في السنة النبوية عند سماع الرعد.

    قيل عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- أنه كان يردد دعاء  عندما يسمع صوت الرعد، بينما لم يثبت عنه دعاء عند رؤية البرق، فروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث، وقال: “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته””ثم يقول: “إن هذا لوعيد شديد لأهل الأرض”.

    أما عن دعاء هطول الأمطار، فكان من الأدعية الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، “اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم أنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”،”مطرنا بفضل الله ورحمته”.

    الطقس الآن.. “الأرصاد”: غير مستقر وتوقعات سقوط أمطار رعدية غداً (فيديو وصور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق