• بحث عن
  • “كبرنا على شغل التحفيل.. وإيدي بقت تقيلة فى البلوك”.. باسم يوسف فى 10 رسائل لجمهوره (صورة)

    منى أحمد

    وجه الإعلامى الساخر باسم يوسف، عدد من النصائح لمتابعيه عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وذلك بعد حالة الجدل التى أثيرت عن عودته لتقديم برنامج على أحدى القنوات الأجنبية.

    وقال باسم:”دي نصيحة متواضعة أحب أديها لاي حد على السوشيال ميديا سواء مشهور قوي او نص نص او مجرد عنده متابعين أو حتى شخص عادي فاتح صفحته على الفيس بوك، وبما ان بقالنا فترة الناس بتحطها في صورة قواعد اللي مش عارف ايه الاربعون، والوصايا العشرة لاي حاجة، فدي الوصايا العشر بتوعي في الموضوع ده”.

    وأضاف باسم أن النصيحة الأولى:”مافيش اي شئ يستاهل انك تضيع حياتك واعصابك وراحتك النفسية في ركن التعليقات سواء على تويتر، أو يوتيوب أو انستجرام أو فيس بوك”.

    وتابع يوسف فى النصيحة الثانية:”اللي بيشتم و عامل فيها سبع رجالة عليك، لو شاف أكتر من تلات تعليقات بتشتمه حيلف حوالين نفسه طول اليوم فما تخليش حد يبتزك لما تيجي تعمل بلوك ان انت “خايف، او جبان، او ضد الديموقراطية” تعليق واحد سئ ممكن يبوظ يومك فمابالك بعشرة او مية”.

    تدوينة باسم يوسف عن النصائح
    تدوينة باسم يوسف عن النصائح

    واستكمل الإعلامى النصيحة الثالثة:” انا اخدت قرار من فترة و القرار ده كان له اثره الايجابي جدا على صحتي النفسية، هيعدم التفاعل مع الشتايم او الهجوم على الانترنت لان مافيش حد بيكسب نقاش على الانترنت و في الاخر وقتك و مجهودك وصحتك النفسية بيتم استهلاكهم”.

    وأشار إلى النصيحة الرابعة:” ما تتردش في البلوك او كما قال المثل الشهير “بلوك بلوك بلوك”. اللي حيشتمك ولا حيغير رأيه فيك و لا انت في يوم” حتثبتله” انك صح و ييجي و يقولك حقك عليا و لا اصلا له اهمية لانه مالوش قيمة لو طلع من ورا الشاشة”.

    وأستطرد عن النصيحة الخامسة:”شغل التحفيل و “الحفلااااااا” ده كبرنا عليه وما عدش حد “بيتعلم عليه على تويتر وفيس بوك”، لانك لو عملت بلوك فده بيحصل في كون موازي انت مش دريان بيه ومش فارق معاك”.

    وأضاف يوسف عن النصيحة السادسة:” انا ايدي بقت تقيلة جدا في البلوك بقالي سنة او اكتر ومش شايف ده جبن او ضعف زي ما بيحاولوا يقنعوك في الاخر المود بتاع الصفحة بيفرق جدا، والسلبية بتاعة الشتايم ممكن يقفل ناس تانية انها تتابعك. فبمنتهى البساطة اللي بيشتمك، بيحتقرك، مش مستظرفك، مش طايقك، لما تعمله بلوك، انت بتريح نفسك وبتريحه لانك بتمنعه من دخول صفحة واحد بيكرهه ، فعلى ايه التعب؟ وفي نفس الوقت بتنضف الصفحة بتاعتك وتدي الفرصة للي عايز يتابعك يعمل كده بدون حاجات تقرفه وتقرفك”.

    عن أي “نظام” يتحدث؟!.. “القاهرة 24” يكشف تفاصيل الهجوم الذى تعرض له باسم يوسف

    وقال عن النصيحة السابعة:”حاجة لطيفة ابتديت اعملها وهي اني مش بس باعمل بلوك ، لا انا الحقيقة وصل الامر اني باشوف كل اللايكات على التعليق المسيء واعملهم كلهم بلوك… مرض بقى بعيد عنك بس بصراحة لو واحد فرحان وبيساند شتيمتك، لازمته ايه يفضل في صفحتك؟ فاه انا باطاردهم واحد واحد، في الجحور والجبال والكهوف واجيب عيلتهم واصحابهم واحد واحد واعملهم بلوك بلوك بلوك راحة عظيمة”.

    وأضاف أن النصيحة الثامنة:” كلام بديهي : تعليقات من نوعية :” يا عم قرفتنا بقى بكلامك عن كذا” مالوش اي سبب منطقي لاني مش بادخل اوضة نومك وازعقلك في ودانك مش عاجبك اطلع من الصفحة”.

    وتابع الإعلامى الساخر:”كلام بديهي (٢): لا البلوك مش ضد الديموقراطية ولا حرية الرأي لان انا ما منعتكش تعبر عن رايك ولا دخلت صفحتك اقولك تقول وماتقولش ايه. صفحتي هي بيتي وليا مطلق الحرية اني امنع اي حد بيهاجم او بيشتم. وموضوع ان انت شخصية عامة ولازم تسمع شتيمتك، ده مش عذر ولا شئ مقبول ولا لزام عليا اني اقبله سيبنالك الديموقراطية وسيبنالك الاحتمال والجلد على وساخة الانترنت”.

    وأخيرا النصيحة العاشرة:”اللطيف بقى في كل ده اني بقالي فترة مش باخش اصلا على التعليقات. انا سايب ادارة الصفحة لكذا صديق وهما اللي بيقوموا بمهمة البلوك بلوك بلوك، ومهمة مطاردة اللايكات على التعليقات الوسخة وبلوك بلوك بلوك.. ومريح دماغي تماما وانا بانصح الناس انها تعمل كده لو يقدروا. وشكرا”.

    باسم يوسف في أولى حلقاته عبر “BBC إكسترا”: “إحنا مش صغيرين” (صور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق