ابو الغيط: مصر بعد ثورة 25 يناير عادت إلى القرن الـ10

يوسف محمد وشيماء عبد الواحد

قال السفير أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن التغيير مطلوب ولكن التغيير الممنهج وليس التغيير من أجل التغيير بفوضى، التي قد تتسبب في الكثير من التبعيات غير المحمودة، مؤكدًا أنه عقب ثورة 25 يناير 2011 لم يتصور أن مصر ستتحول من مسار القرن الـ21 إلى العودة إلى القرن الـ10، في ذلك الوقت.

وأوضح أبو الغيط، خلال محاضرته بندوة “جامعة الدول العربية وإقليم الشرق الأوسط .. الواقع والتحديات”، المنعقدة بالجامعة البريطانية في مصر، اليوم الثلاثاء، أن مصر دولة قوية استطاعت أن تتغلب على التغيير الذي أدى إلى عودتها لعصور سابقة، وتحاول حاليًا الدخول إلى المستقبل والاستقرار، فهي بلد قادرة على التقدم والتطور مع نفسها، في الوقت ذاته هناك دولًا وأماكن تحكمها عصابات أو توجهات.

وأشار، إلى أن العرب يتحملون جزءًا مما يشهدونه حاليًا من ثورات وحروب داخلية، كما يتحمل جزءًا من هذا الغرب؛ وذلك يرجع لعدم الدراية بالصورة الكاملة لما يحدث.

وقد أعلن محمد فريد خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، تقديم 18 منحة سنوية مقسمة بين جامعة الدول العربية، ودولتي الكويت والعراق.

وأوضح خميس، خلال الندوة، أن المنح تقسم على النحو التالي 3 منح من الجامعة البريطانية في مصر و3 منح من أكاديمية الشروق لجامعة الدول العربية، ومثلها لدولتي الكويت والعراق، وهي منح كاملة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق