بعد إقالة مدير معهد القلب.. رئيس البرلمان يدافع عن وزيرة الصحة

بعد أيام من موجة الجدل التى شهدتها مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام، بعد إقالة مدير معهد القلب، دافع الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، عن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، بشأن جهودها فى القضاء علي قوائم الانتظار بمختلف الأمراض التى يعانيها المواطنون.

جاء ذلك فى الجلسة العامة، للبرلمان، اليوم الثلاثاء، ردًا علي البيان العاجل للنائب سيد أحمد عيسي، بشأن اتهامات لوزيرة الصحة الخاصة برفض طلبات العلاج علي نفقة الدولة التى تسلم بشكل يدوي.

وأكد عبد العال أن هذه الطلبات تتم بشكل إلكتروني حتي تكون بشفافية ومدروسة بشكل جيد، وأن جهود وزير الصحة فى القضاء على قوائم الانتظار واضحة ولا يجوز أن نوجه لها مثل هذه الاتهامات، قائلًا: “الوزيرة تعمل جاهدة نحو القضاء على قوائم الانتظار”.

وكان الدكتور جمال شعبان قد أكد في وقت لاحق على أن المعهد أجرى ما حققه من معدلات إنجاز خلال فترة رئاسته للمعهد ليس بجهده فقط، وإنما بمشاركة كتيبة كاملة من العمال والأطباء والممرضين على مدار 24 ساعة.

لفت إلى أنه لا يوجد مرضى طوارئ على قوائم الانتظار، قائلًا: «المعهد كان بجري العمليات أحيانًا بدون بطاقة المريض، بمعدل 450 حالة شهريًا بدون تسجيل»، مشيرًا إلى أن معدلات الانتظار كانت تصل لسنوات في طوارئ معهد القلب، والذي أجرى خلال فترة رئاسته للمعهد ما يزيد عن 9 آلاف حالة قسطرة، وألفين حالة جراحة قلب مفتوح.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق