• بحث عن
  • 9 لاعبين يتعرضون للتحرش الجنسي في مانشستر سيتى

    يبدو أن ظاهرة الانتهاكات الجنسية في الملاعب الإنجليزية تجدد ظهورها مرة أخرى بعد أن باشر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم،، في إجراء تحقيق في تاريخ الانتهاكات الجنسية في كرة القدم بالبلاد بشكل غير مسبوق.

    وكان أعلن اتحاد اللعبة أن أكثر من 20 لاعبا يطلبون المساعدة إثر تعرضهم لاعتداءات جنسية خلال مشاركتهم في فرق الناشئين.

    وقال جوردون تايلور، الرئيس التنفيذي لرابطة اللاعبين المحترفين، في تصريحات صحفية لـ”سكاي نيوز” البريطانية، إنه جرى فتح التحقيق بعد أيام من توصل الاتحاد بشكايات العديد من اللاعبين السابقين يتهمون فيها مدرب الشباب في فريق كرو ألكسندرا، بالاعتداء عليهم

    الاعتراف بالجريمة

    اليوم اعترف نادى مانشستر سيتي الإنجليزى بصحة الاتهامات التى طالت مدربى أكاديمية النادى والتى كشفت قيامهم بالتحرش الجنسى بمجموعة من اللاعبين الصغار.

    وأصدر النادى بيانا عبر موقعه الرسمي اعتذر فيه عن تعرض أطفال النادى من لاعبى الأكاديمية إلى وقائع تحرش فى وقت سابق ووعدهم بتعويضات عما بدر من مدربيهم.

    وأكد مانشستر سيتى فى بيانه، أن وقائع التحرش حدثت فى أكاديمية النادى خلال الفترة من عام 1964 حتى 1990 وذلك بعدما فتح تحقيقا حول تصريحات أحد لاعبي النادي السابقين في الأكاديمية عن تعرضه للتحرش من قبل الثنائي باري بينيل وجون بروم المدربين السابقين في قطاع الشباب بمانشستر سيتي.

    وعقب إعلان اللاعب السابق عن تعرضه للتحرش، اعترف 9 آخرين بمعاناتهم من نفس التصرف غير الأخلاقي وهو ما كشفته تحقيقات النادي، وأكد أنه لن يقوم بنشر كل تفاصيلها لأسباب قانونية.

    جدير بالذكر، أن المدرب باري بينيل حكم عليه بالسجن 31 عاما بعدما تم اتهامه بـ43 قضية تحرش بلاعبين صغار، بينما تلقى المدرب الآخر جون بروم الذى وافته المنية عدة اتهامات بالتحرش من 9 لاعبين سابقين عقب وفاته ولم يتم اتخاذ إجراءات قانونية ضده.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق