تجديد حبس منى الغضبان 15 يوما في قضية الفيديوهات الجنسية

قرر قاضي المعارضات بمحكمة مدينة نصر، اليوم، تجديد حبس سيدة الأعمال منى الغضبان 15 يومًا على ذمة التحقيقات فى قضية الفيديوهات الجنسية.

وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على منى الغضبان، بعد أن أثبتت التحريات تورطها في الفيديوهات الجنسية، التي كان من ضمن ابطالها الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج.

وفي الجلسة الماضية، انهارات منى الغضبان عقب سماعها لقرار تجديد حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات وتم وضعها على كرسي متحرك لنقلها لمستشفى اليوم الواحد لتلقي العلاج الأزم.

يُذكر أن منى الغضبان، سيدة أعمال حاصلة على شهادة ليسانس الحقوق، ودكتوراه في الصحه النفسيه من جامعه نيويورك، وسفيرة في الأكاديمية الدولية للتنمية الذاتية، كما تعمل “لايف كوتشينج” ومدربة وعي أنثوي وأستشاري علاقات زوجية وأسرية ونفسية.

وقد أثيرت قضية الفيديوهات الجنسية، عقب إلقاء القبض على منى فاروق وشيما الحاج، ولحق بهن القبض على منى الغضبان خلال الساعات الماضية، وأمرت نيابة مدينة نصر الكلية بتفريغ الفيديوهات الجنيسة لتحديد هوية أبطالها.

وينتظر منى الغضبان، تهم ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات جنسية، وهي ذات التهم التي تواجه منى فاروق وشيما الحاج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق