محامى الضابط ضحية كلاب التجمع: لم نتنازل وسنحصل على حقه

منى أحمد

قال مصطفى الصفتي، محامي الضابط عمرو راضي، الضابط الذي تعرض لهجوم من كلبين في التجمع،، إن “الجلسة تأجلت لـ3 أبريل ضد المالك وحارس الفيلا، وطالبنا بالتعويض المدني”.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبد الحميد على قناة «TeN» أن “الرائد تعرض لهجوم شرس من الكلاب، وأخذوا أجزاء من لحمه سواء من يده أو قدمه، ولم يستطع الفرار غير بعد مساعدة من أحد السكان بمدينة الرحاب”.

وتابع: “موكلي تعرض لهجوم شرس وليس مجرد (عض)، والرائد عمرو لم يتنازل عن المحضر أو القضية، وسنحصل على حقه”، مشيرًا إلى أن ” الكلاب التي هاجمت موكله من فئة «بيتبول» وهي ممنوعة حيازتها دوليًا”.

وذكر أنه من المفترض أن اصطحاب الكلاب الشرسة في الشوارع يُعامل معاملة حمل السلام دون ترخيص، مطالبًا بحظر اقتناء الكلاب إلا للضرورة وبتصريح.

طلب إحاطة

وفى نفس السياق قال غريب حسان، عضو مجلس النواب، إنه تقدم بطلب إحاطة منذ عدة أشهر بخصوص الكلاب في مدينة طور سيناء، وإن رئيس لجنة التنمية المحلية، أحمد السجيني، استدعى أعضاء وزارة الزراعة، الذين أكدوا وجود 8 ملايين كلب ضال في مصر.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبد الحميد على قناة «TeN» أن “جنوب سيناء محافظة سياحية، وأخذت وعد من وزارة الزراعة بالقضاء على الكلاب خلال 3 أشهر، ولم يحدث أي تغيير حتى الآن على الرغم من مرور أكثر من 9 أشهر”.

وتابع: “عدد الكلاب الضالة في جنوب سيناء أكثر من عدد السكان بالمحافظة”، مشيرًا أنه لا يستطيع النوم من الكلاب الضالة، مطالبًا بإيجاد حل لمشكلة الكلاب الضالة.

وأكد أن “مكافأة صيد الكلاب الضالة كانت مداعبة ردًا على عجز المسؤولين عن حل المشكلة، وفعلًا المشكلة كبيرة جدًا ويجب حلها”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق