برلمانى نيوزيلندى متطرف: برنامج هجرة المسلمين سبب حادث اليوم

 

أثار عضو فيدرالي مثير للجدل غضبًا لإلقائه اللوم على الهجرة الإسلامية في حادث إطلاق النار في مسجد كرايستشيرش الذي أسفر عن مقتل 49 شخصًا.

وقال السناتور المستقل عن ولاية كوينزلاند فريزر أنينغ إنه لا يمكن تبرير أي شكل من أشكال العنف أبدًا، فإن الخوف المتزايد من “الوجود الإسلامي المتزايد” كان وراء المذبحة.

وأضاف عقب الحادث، أن السبب الحقيقي لإراقة الدماء في شوارع نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمتعصبين المسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا في المقام الأول، قال بعد فترة وجيزة من إطلاق النار بعد ظهر يوم الجمعة.

كانت وسائل إعلام في نيوزيلندا، قالت إن الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة”، مضيفة أنه “تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى.

بدورها، أهابت شرطة نيوزيلندا بجميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر.

وقالت الشرطة على موقعها الرسمي: “في هذه المرحلة لا نستطيع التعليق على الدوافع المحتملة للمهاجمين أو أسباب اعتدائهم، لكننا طلبنا من جميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها وأوصينا المصلين بالامتناع عن ارتياد المساجد حاليا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق