جامعة جنوب الوادي رداً على سرقة مشروع تخرج الطلاب: المشروعات ملك لكلية الإعلام

يوسف محمد وشيماء عبد الواحد

قال مصدر مسؤول بجامعة جنوب الوادي، إن ما تم تداوله على لسان مجموعة من خريجين من كلية الإعلام بالجامعة، بعدما اكتشوا بالصدفة البحته مشاركة مشروع تخرجهم في المهرجان الذي نظمه المعهد الدولى العالى للإعلام جامعة الشروق التابع للجامعة البريطانية تحت عنوان “مهرجان الشروق لإبداعات طلاب الإعلام”، وذلك دون علم الخريجين ودن الإشارة إليهم من قريب أو بعيد، فيه تحامل علي الكلية والجامعة.

واضاف المصدر لـ“القاهرة 24“، أن مشروعات التخرج هى حق أصيل للقسم والكلية، وأن الطالب بتخرجه تنقطع صلته بمشروع تخرجه، وذلك لأنه يحصل على درجات تقيم مشروعه.

وتابع المصدر، أن الكلية شاركت بمشاريع الطلاب في مهرجان إعلامي محترم، ولكن كان يمكن إخبار الطلاب دون الإخلال بأن تلك المشروعات ملك الكلية وليست ملك الطلاب، وأن تكريم الكلية وحصولها على مركز هو من شأنه تكريم لخريجيها الذين درسوا على يد اساتذة محترمين.

ورفض المصدر ما تداوله الطلاب بأن ما تم يعد سرقة لهم قائلا: لا يصح اطلاق اتهامات على اعضاء التدريس، فهذا امرا غير مقبول.“

يذكر ان عددا من الخريجين دشنوا هشتاج مشاريعنا واستنكروا ما قامت به الدكتوره هاله نوفل عميدة كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال جامعة جنوب الوادى، بالمشاركة في المهرجان بفيلم (-18) مشروعنا بقسم الإذاعة والتليفزيون، وكليب (ذوى الأحلام الثائرة ) والخاص بمجموعة بقسم العلاقات العامة والإعلان، دون احترام حقوقهم الأدبية، ودون دعوتهم- بحسب ما قاله الطلاب.

اتهام العميد بالسرقة

”اتسرقنا من الكلية“ هكذا عبر مجموعة من خريجين من كلية إعلام جامعة جنوب الوادى، بعدما اكتشوا بالصدفة البحته مشاركة مشروع تخرجهم في المهرجان الذي نظمه المعهد الدولى العالى للإعلام جامعة الشروق التابع للجامعة البريطانية تحت عنوان “مهرجان الشروق لإبداعات طلاب الإعلام”، وذلك دون علم الخريجين ودن الإشارة إليهم من قريب أو بعيد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق