مؤيد لترامب ومتأثر بالماسونية.. معلومات عن إرهابي مسجد نيوزيلندا (صور)

عبد الله أبو ضيف

“برينتون تارنت” هو اسم الإرهابي الذي نفذ عملية حادث مسجد النور في نيوزيلندا،  ويظهر من الصفحة الشخصية له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حجم اهتمامه بعرض تفاصيل حياته اليومية، حيث أعلن عن تأييده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسبب فكرة الجدار العازل التي سوقها، ورفضه استقبال المهاجرين ودخولهم إلى أوروبا.

وبرينتون هو مؤيد لترامب، عمره 28 عاما، وصفه رئيس الوزراء الإسترالي، بالإرهابي من موطنه، وتحقق معه السلطات النيوزلندية بعد القبض عليه أثناء تنفيذ الحادث، وفي أول تصريح رسمي أثناء التحقيق أكد أنه متأثر بالماسونية العالمية وضد قدوم المسلمين الأجانب إلى بلاده، حسبما أوردت التقارير النيوزيلندية.

 

تدوينة تأييد ترامب

ويعرف “تارنت” نفسه على تويتر بأنه من”جرافتون، شمال ويلز، استراليا، حيث يدعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويتأثر بالزعيم الماسوني النرويجي والقاتل المعروف، أندرس بهرنج بريفيك.

كشف “رينتون تارنت” الإرهابي الاسترالي المتطرف والذي استهدف مصلين بمسجد في نيوزلندا اليوم أثناء تأديتهم صلاة الجمعة، أنه قام بتنفيذ عمليته التي قام بها، تأثرا بالزعيم الماسوني النرويجي والقاتل المعروف، أندرس بهرنغ بريفيك، حيث أنه يكره المهاجرين الأجانب وخاصة المسلمين على حد وصفه.

وجاء ذلك في أول تعليق للإرهابي أثناء التحقيق معه في أعقاب عملية حادث مسجد “النور” في نيوزيلندا، والتي تسببت في مقتل 50 شخص وإصابة العشرات.

منفذ الهجوم

وأضاف “رينتون” صاحب الـ28 عاما، أنه من أسرة محدودة الدخل، جاء إلى نيوزيلندا عبر كلا من اسكوتلندا وإنجلترا، للتخطيط والتدريب، ثم قرر تنفيذ العملية الإرهابية وصورها عبر البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صباح اليوم الجمعة، مستغلا العدد الكبير الموجود في المسجد الأكبر في نيوزيلندا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق