مفاجأة.. منفذ حادث مسجد نيوزيلندا يعترف: “الماسونية مصدر الإلهام”

عبد الله أبو ضيف

كشف “رينتون تارنت” الإرهابي الإسترالي المتطرف والذي استهدف مصلين بمسجد في نيوزلندا اليوم اثناء تأديتهم صلاة الجمعة، أنه قام بتنفيذ عمليته التي قام بها، تأثرا بالزعيم الماسوني النرويجي والقاتل المعروف، أندرس بهرنغ بريفيك، حيث أنه يكره المهاجرين الأجانب وخاصة المسلمين على حد وصفه.

جاء ذلك في أول تعليق للإرهابي أثناء التحقيق معه في أعقاب عملية حادث مسجد “النور” في نيوزيلندا، والتي تسببت في مقتل 50 شخص وإصابة العشرات.

وأضاف “رينتون” صاحب الـ28 عاما، أنه من أسرة محدودة الدخل، جاء إلى نيوزيلندا عقب رحلة من سكوتلندا وإنجلترا، للتخطيط والتدريب، ثم تنفيذ العملية الإرهابية التي قرر تصويرها عبر البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صباح اليوم الجمعة، مستغلا العدد الكبير الموجود في المسجد الأكبر في نيوزيلندا.

“المتهم بث لايف للمذبحة”.. مقتل 40 وإصابة أكثر من 20 في هجوم على مسجد نيوزيلندا (فيديو)

وأندرس بهرنغ بريفيك هو يميني نرويجي إرتكب هجمات النرويج عام 2011 وهو كما يُعرّف نفسه أنه مسيحي ثقافيًا، وهو من اليمين المتطرف كما أنه معادي للإسلام وانتشاره كما وأشار إلى أنه ماسوني، على الرغم من أنه لم يعرف بعد ما إذا كان تصرف بمفرده.

وارتفع عدد شهداء حادث إطلاق نار في مسجدين بمنطقة كرايست تشيرتش إلى 49 شخصا وإصابة أكثر من 50 بجروح خطيرة.

وقالت وسائل إعلام في نيوزيلندا، اليوم الجمعة، أن “الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة”، مضيفة أنه “تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى”.

هل وقع ضحايا مصريين في هجوم نيوزيلندا الإرهابي؟!.. السفارة المصرية تحذر

بدورها، أهابت شرطة نيوزيلندا بجميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر.

وقالت الشرطة على موقعها الرسمي: “في هذه المرحلة لا نستطيع التعليق على الدوافع المحتملة للمهاجمين أو أسباب اعتدائهم، لكننا طلبنا من جميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها وأوصينا المصلين بالامتناع عن ارتياد المساجد حاليا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق