الأنبا إرميا يدين الهجوم على مسجدين بنيوزيلندا: منفذه يؤمن بإله وثني

أدان الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطى الأرثوذكسي، حادث الإعتداء الٱثم على مسجدين بنيوزيلندا، مؤكدا أن الجميع يصلون من أجل أن يمنح الله العزاء لأسر الضحايا وأن يهب الشفاء لجميع المصابين.

وقال الأنبا إرميا: “آلمني ألم عميق الاعتداء على مسجدي نيوزيلندا وجدد أحزاني، فالاعتداء الغاشم على مصلين أبرياء بيد إرهابي قاتل سافك للدماء، يؤمن بإله وثني اسمه “أودين” وهذا ما قاله عقب قتل المصلين “أراكم في فالهالا Valhalla” هو أمر ضد الأديان والإنسانية.

وتابع قائلًا: “نصلي أن يهب الله العزاء لأسرهم ويمنح المصابين الشفاء ويحفظ الله العالم من الأشرار القتلة سفاك الدماء”.

وكانت قد قررت محكمة نيوزيلندية حبس الأسترالي برينتون هاريسون تارانت، على خلفية المذبحة التي نفّذها في مسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية، واتخذت السلطات النيوزيلندية تدابير أمنية مشددة في محيط المحكمة، مع وصول تارانت إليها.

وقررت المحكمة حبس تارانت، الذي لم يتقدم بطلب لإخلاء سبيله بكفالة، حتى 5 أبريل المقبل، على خلفية تحقيقات القضية.

وشهدت مدينة كرايست شيرش النيوزيلندية، أمس الجمعة، هجوماً إرهابياً بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء خلّف 50 شهيداً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق