وفاة بطل حادث مسجد نيوزيلندا متأثرًا بإصابته

محمد سمير
أعلنت صحيفة “ميرور” الإنجليزية، اليوم السبت، وفاة نعيم راشد، المصلي الذي خطف السلاح من منفذ مذبحة مسجد نيوزيلندا.
وبحسب الصحيفة، أصيب نعيم راشد بجروح بالغة أثناء تضحيته بنفسه خلال الهجوم على منفذ المذبحة لحماية زملائه المصلين، بعد أن فتح القاتل النار عليهم.
وتم نقل نعيم إلى المستشفى بعد الهجوم لكنه توفي، ومنذ ذلك الحين تبين أن ابنه طلحة كان أيضًا ضحية للهجوم.
وكان راشد يؤدي صلاته في مسجد النور عندما أطلق الإرهابي برينتون تارانت النار على المتواجدين بالمسجد.

وتأكدت وفاة راشد من قبل شقيقه الدكتور خورشيد علام، الذي أكد أيضا وفاة ابن أخيه البالغ من العمر 21 عامًا.

يذكر أن قد وقع صباح أمس الجمعة، حادث إرهابي بإحدي المساجد بنيوزيلاندا، علي يد إرهابي استرالي ، وراح ضحيته 49 شهيد، و50 مصابا، وتم القبض عليه من قبل القوات النيوزلندية.

وكان ‏الإرهابي رينتون تارنت الإرهابي الإسترالي المتطرف، والذي نفذ عملية إرهابية صبباح اليوم الجمعة، داخل إحدي المساجد بدولة نيوزيلاندا والتي راح ضحيتها 49 شهيد و50 مصابًا، استخدم سلاحا يحمل عددا من الرموز والتواريخ، حيث ظهر رقم ٧٣٢ ويشير إلى معركة بلاط الشهداء أو “تور بالانجليزية وهي الهزيمة اللي شكلت ذروة وآخر تقدم للمسلمين في الأندلس في أوروبا”، بالإضافة إلى  اسم القائد الفرنسي Charles Martel الذي قاد معركة بلاط الشهداء اللي هزم بها المسلمون في فرنسا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق