“العفو العربية” تطالب بنسخة من التحقيقات في حادث نيوزيلندا وتصنيف منظمتين أوروبيتين بالإرهاب

سيد موسى

أعلن المحامي عمرو عبد السلام، رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان، أنه بدأ بالفعل في التحرك القانوني، ضد قتلة الجالية العربية المسلمة بمسجدي بنيوزيلندا.

وأضاف عبد السلام في بيان له، أنه تقدم ببلاغ للنائب العام حمل رقم 4050/2019، بطلب متابعة السلطات المصرية لسير التحقيقات التي تجريها السلطات النيوزلندية حول الواقعة.

وتابع رئيس منظمة العفو، أنه طالب النائب العام بالوقوف على أسباب وتداعيات الحادث الإرهابي، موضحًا أن المستشار نبيل صادق أصدر بيان فور تلقيه البلاغ بالتحرك القانوني.

وأوضح أن النائب العام، كلف مكتب التعاون الدولي بإعداد مذكرة قانونية، ومخاطبة المدعي العام بولاية نيوزيلندا لإرسال نسخة من التحقيقات القضائية، التي يجريها حول الواقعة ونسخه من تقرير الطب الشرعي وتفريغ الكاميرات.

وأكد أن ذلك للوقوف على أسباب مقتل المصريين الذين لقوا حتفهم على أيدي الإرهابيين، الذين قاموا بقتل المصليين داخل المسجدين.

وقال عبدالسلام، إنه تواصل معه عدد من المحامين والحقوقيين العرب المقيمين بأوروبا، لإعداد مذكرة قانونية وتقديمها إلى المحاكم الأوربية، لإدراج بعض المنظمات اليمينية المتطرفة التي تستهدف الجاليات العربية المسلمة بأوروبا كمنطمات إرهابية، مثل منظمة تشارلز مارتل التي يعتنق الإرهابي قاتل المصليين بمساجد نيوزيلندا أفكارهم ومنظمة جيل هوية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق