بعد ظهورها بـ”النقاب” المنهي عنه.. هل ذهبت دينا إلى السعودية من أجل العُمرة فقط؟!

أحمد شعراني

 

نشرت صباح اليوم الراقصة دينا صور من داخل المملكة العربية السعودية، عبر صفحتها على انستجرام، ولم تٌعلق عليها، لتتناقلها المواقع الإخبارية بأن دينا تؤدي مناسك العُمرة.

دينا في جدة

دينا دونت خلال صورها “لوكيشن” مدينة جدة وليست “مكة”، ومن المعروف أن المسافة بين مكة وجدة قرابة الـ 100 كيلو متر أي ما يزيد عن الساعة والنصف بالسيارة، فلماذا لم تدون دينا في خانة “اللوكيشن” مكة لتؤكد أدائها لمناسك العُمرة، أم أن دينا تتواجد هُناك لسبب آخر، ورُبما تكون زيارة عمل نظرًا للانفتاح الثقافي التي شهدتها السعودية في الفترة الأخيرة؟.

 

النقاب

لماذا ارتدت دينا “النقاب” خلال زيارتها للسعودية أو حتى لأداء مناسك العُمرة خاصة أنها لم تكن ترتديه في حياتها الطبيعية، بالإضافة إلى أن النقاب منهي عنه للمرأة أثناء أدائها للعُمرة أو الحج، وذلك وفقًا لتصريحات الشيخ يسري عزام أحد علماء الأزهر الشريف وإمام مسجد صلاح الدين، والذي قال أن الحديث النبوي الشريف ينص “لا تنتقب المرأة، ولا تلبس القفازين وهي محرمة”.

وأضاف عزام أنه منهي أرتداء المرأة للنقاب أثناء أداء مناسك العُمرة أو الحج ولكن تلبس بداله الخمار على وجهها أو شيء آخر يطرح على وجهها عند الرجال ويكفي عن النقاب إذا كانت محرمة، ومن المُمكن أن ترتدي النقاب في حالة واحدة فقط وهي أن تكون فاتنة الجمال، وبناء عليه تقوم بارتدائه وبعدها تُخرج فدية لأنها تُخالف بهذا أمر من أوامر الرسول، وتُعطي 6 مساكين.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق