نكشف حقيقة استخدام “الكلور” في علاج الأسنان (صورة)

بسنت محمد

حالة من الخوف أصابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر طبيب أسنان يدعى “أحمد ممدوح” منشور له عبر حسابه الشخصي بموقع “فيسبوك”، يكشف فيه استخدام “الكلور” في تنظيف جذور الأسنان خلال عملية حشو العصب.

وتفاعل عدد كبير من المتابعين مع المنشور، متمنين أن يكون الطبيب يقصد المزاح فقط، بينما أكد البعض الآخر أنهم بالفعل قد تشككوا في رائحة بعض المواد أثناء علاج أسنانهم، وقالت إحدى المتابعات: “فعلا أنا ضرسي اتعالج بالكلور …وحسيت بريحته وطعمه”.

من جانبه، قال طبيب الأسنان أيمن عبد الدايم: “هناك بعض المواد الكيميائية يتم استخدامها في تنظيف ممرات جذور الأسنان من ضمنها “الكلور”، فهو أمن جداً ولا يسبب أي مضاعفات على المريض بعد استخدامه”.

وأضاف لـ”القاهرة 24″: يتم سحب الكلور بالكامل من خلال خراطيم المياة الموضوعة مسبقاُ في فم المريض، بل أنه من أكثر المواد فاعلية خاصة عند إزالة البكتريا المتراكمة في الأسنان منذ فترات طويلة.

كما اتفقت معه في الرأي الدكتورة جينا التوني، موضحه أن الكلور لا يضر بتركيبة الأسنان الداخلية، لافته إلى أنه مصرح باستخدامه في الكتب العلمية، ولكن يجب استخدامه بحذر من خلال أطباء محترفين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق