وفد من السفارة المصرية يتوجه لمساعدة مصابي حادث نيوزيلندا

تامر إبراهيم

صرح السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن وزارة الخارجية تواصل الاطمئنان على أبناء الجالية عبر السفارة في نيوزيلندا عقب الحادث الإرهابي الغاشم، الذي وقع ضد مسجدين بمدينة كرايست شيرش النيوزيلندية.

وأضاف مساعد وزير الخارجية أن وفدا برئاسة السفير طارق الوسيمي، سفير مصر في نيوزيلندا، سوف يتوجه إلى مدينة كرايستشيرش للاطمئنان على أبناء الجالية المصرية، ومساعدة المصابين، ومواساة أسر الشهداء في الحادث بالتنسيق مع السلطات المحلية النيوزيلندية، فضلا عن التيقن مما يرد عن بيانات الشهداء والمصابين المصريين في ضوء عدم إعلان الجانب النيوزيلندي قائمة الشهداء والمصابين بصورة رسمية حتى الآن.

وتهيب وزارة الخارجية بأبناء الجالية المصرية في نيوزيلندا بتوخي الحذر في الوقت الحالي في تحركاتهم، وذلك حرصا على سلامتهم وضمان أمنهم.

الشرطة تكشف تاريخ ترخيص السلاح

وكانت قد أعلنت الشرطة النيوزيلندية، في وقت سابق أن عدد شهداء الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، ارتفع إلى 50 شهيدًا.

وقال مايك بوش مفوض شرطة نيوزيلندا، إن الإجراءات الأمنية حول المساجد مستمرة “حتى نبلغ درجة الأمان”.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن من قتلوا في الشارع كانوا ينوون دخول المسجد للصلاة، موضحا إنه يتم العمل بطريقة محترفة وسريعة في التحقيق.

وأكد المسئول أن رجال الأمن استخدموا العنف في اعتقال المتهم لمنع تكرار الهجمات، موضحًا أن المتهم حصل على رخصة لحمل السلاح في نيوزيلندا في 2017.

وأشار إلى أن المتهم أجرى تعديلات على الأسلحة التي استخدمها في الهجوم، وتابع “حصلنا على معلومات إضافية بشأن الهجوم خلال الساعات الماضية”.

وأكد أن رئيسة وزراء نيوزيلندا ستكشف اليوم عن معلومات إضافية عن الهجوم.

وأوضح مفوض الشرطة، أنه تم الإفراج عن سيدة دون توجيه تهم لها بعد اعتقالها، مضيفا أنه تم اعتقال شخص ثالث لكنه لا يعتقد أن له صلة بالهجوم الإرهابي، مؤكدا أن متهم واحد فقط له صلة مباشرة بالهجوم.

النائب العام يتابع الحادث

طالب النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، السلطات النيوزيلندية بموافاة مصر بسير تحقيقات العملية الإرهابية الأخيرة التي أودت بحياة 4 مصريين.

كما أمر النائب العام، إدارة التعاون الدولى بإعداد مذكرة بطلبات النيابة العامة، لإرسالها إلى السلطات القضائية المختصة بدولة “نيوزيلندا” لموافتها بصورة رسمية من التحقيقات.

هذا وأوردت السفارة المصرية في نيوزيلاند خبر استشهاد 4 مواطنين مصريين في الحادث الإرهابي الأخير في نيوزيلندا،

أعلنت وزارة الهجرة عن وجود 4 مصريين بين ضحايا هجوم مسجد النور بنيوزيلندا الإرهابي والذي وقع اليوم الجمعة وأسفر عن مقتل 50 شخصا، وعشرات المصابين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق