5 علامات جسدية تخبرك بأنك في علاقة سامة

بسنت محمد

العلاقة بين عقولنا وأجسامنا قوية، وفي بعض الأحيان قد تكون الأعراض الجسدية علامة على أن العلاقة العاطفية التي نعيشها سامة، حيث يشعر البعض بالآلام وقلق نفسي طول الوقت، فضلاً عن مشاكل في الذاكرة والكلام، ومظاهر جسدية مؤلمة أخرى في إشارة واضحة بإن الجسم غير مرتاح ورافض لهذه العلاقة.

ووفقًا للطبيب النفسي “شانون توماس”، نرصد لكم 5 علامات يخبرك جسمك بها عند وجودك في علاقة سامة.

1- إرهاق مستمر

أحد الأعراض الشائعة للعلاقة السيئة هو الشعور بالتعب والإهمال باستمرار، لأن الضحية في العلاقة عادة يكون أقل احتمالًا في الحصول على الطاقة اللازمة للقتال، وبالتالي يتم التحكم فيها بسهولة أكبر.

ويظهر ذلك واضحاً إذا لاحظنا صور قبل وبعد الدخول في تلك العلاقة المزعجة، حيث تظهر دوائر داكنة تحت أعينهم، وتبدو الملامح باهتة وتفتقر إلى الحيوية.

2- ضعف المناعة

مع الاستمرار في العلاقة السامة تبدأ مشكلات المناعة الذاتية في الظهور، مثل: الالتهابات وآلام الجسم وانتفاخات الجلد، ويقول توماس ” في هذه الحالة لابد أن ننظر إلى البيئة التي تنمو فيها العلاقة العاطفية بين الشريكين، والتأكد إذا كان من هناك أعراض قلق شديدة أم لا”.

3- آلام الجهاز الهضمي

غالبًا ما يجد الأشخاص الذين يعيشون في العلاقات السيئة صعوبة في تناول أطعمة معينة، بينما اعتادوا على تناول أي شيء!، ويرجع ذلك كله إلى الإجهاد والكورتيزول والأدرينالين المحتجزين داخل الجسم.

توجد في الجسم هرمونات معينة لمساعدتنا في المواقف الصعبة، ولكن التوتر المستمر يقضي عليها، من هنا يبدا الجسم في مهاجمة نفسه.

وقال توماس “حتى بعد انتهاء العلاقة، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لإعادة العلاقة السليمة بين العقل والجسم”.

4- النسيان وتعثر الكلام

قال عالم النفس: “لقد رأيت الكثير من العملاء الذين يواجهون صعوبة بالغة في قراءة الكتب أو معالجة معلومات جديدة أو الاحتفاظ بمعلومات أو ذكريات”، “عندما تكون في منتصف العلاقة السامة، فإن هذه الوظائف تصبح صعبة للغاية.”

السبب في ذلك هو أن العقل يحاول معالجة ما يجري، ويفسر أسباب قسوة الشريك وتلاعبه، ويعمل بجد لإيجاد حلول، ولكن المشكلة الحقيقية هي أن الطرف المسيء لا يبحث عن حلول.

5 – ضيق العضلات

يعتبر ضيق العضلات مؤشر كبير على أن هناك شخصًا ما يجعلنا غير مرتاحين في حياتنا، لكن لا يزال من الممكن ترشيد الأمر، حيث توكد الدراسات الحديثة أن عدد كبير من الأشخاص  يشعرون بألام في العضلات وتشنجات مستمرة، ويرجع ذلك إلىعدم الشعور بالراحة النفسية والأمان خلال ارتباطهم بشخص ما.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق