“وقف أمام الرصاص وفدى شابًا”.. قصة الجمل بطل مذبحة أوسيم (فيديو وصور)

سيد موسى- تصوير مؤمن سمير

فيما كانت عقارب الساعة تخطت الثانية ظهرا، حتى سمع أهالي مدينة أوسيم وبالتحديد المجاورين لكوبرى الصفيرة، صوت تبادل لإطلاق النيران.

فكانت الصدمة جثامين دمائها سائله على الأرض، وشاب يمسك سلاح بيده وفي حالة هستيرية، وكلما اقترب إليه أحد وجه النيران صوبه، حتى وصل عدد الضحايا لـ9 حسب روايات البعض.

في تلك اللحظات المرعبة، كان كل أهالي المنطقة وبالأخص المتواجدين في مكان الحادث، يبحثون عن أي مخبأ يحتمون فيه، حتى لا تطولهم النيران الموجهة بعشوائية على المارة.

وفيما كان الجميع يبحث عن جدار يختبأ خلفه، وجه الجاني النيران نحو شاب، لينتابه الارتباك فلم يجد الشاب أمامه سوى جمل في الشارع، ليختبأ ورائه.

وبالفعل وقف الشاب خلف الجمل، والمتهم القتيل وجه النيران صوبه، إلا أن النيران لم تطوله، فحسب قول أحد شهود العيان، “كل الطلاقات جت في الجمل.. وهو متعورش”.

ووقف الجمل أمام الرصاص الموجه بعشوائية، والشاب خلفه، حتى لفظ الجمل أنفاسه الأخيرة بعدما وجه الجاني رصاصته بعيدًا عن الشاب المحتمي في الجمل، لتبرز بطولة تلك الجمل، الذي لقى مصرعه.

الواقعة

أقبل شاب على إطلاق النيران بشكل عشوائي صوب عائلته من فوق سطح منزله بمنطقة أوسيم في الجيزة، مما أسفر عن 9 وفيات و10 مصابيين.

وانتبابت حالةٌ من الحزن الشديد، انتابت أهالي ضحايا مذبحة أوسيم المتواجدين أمام مستشفى أوسيم المركزي، بعد لحظات الرعب التي عاشها أهالي المنطقة، إثر توجيه شاب النيران على الأهالي.

ارتفعت وتيرة الحزن على الأهالي المتواجدين أمام المستشفى، وهم يبكون ويصرخون على فراق ومصرع ذويهم، عقب إطلاق النيران من شاب على عائلته والمارة.

فيما سيطرت حالة من  الإنهيار على شاب عشريني أمام مستشفى أوسم المركزي، وتبين أنه نجل أحمد عبد العليم 60 عامًا، وأحد ضحايا مذبحة أوسيم الذي لقي مصرعه.

ونشبت مشادات كلامية، بين أهالي ضحايا مذبحة أوسيم وقوات الأمن المسئولة عن تأمين مستشفى أوسيم، والذي تم نقل مصابي وقتلى الحادث له، بما فيهم منفذ الحادث.
مشادات كلامية بين الأهالي وقوات الامن- مذبحة أوسيم
مشادات كلامية بين الأهالي وقوات الامن- مذبحة أوسيم

وحدث الخلاف، إثر منع قوات الأمن للأهالي، من دخول المستشفى لتسلم جثامين ذويهم، والاطمئنان على المصابين، مما تسبب عن مشادات بين القوات والأهالي.

إغلاق المستشفى

تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم
تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم

وكانت قوات الأمن، أغلقت مستشفى أوسيم فور وقوع الحادث بعد تكدس أهالي مصابيين مجزرة أوسيم بالجيزة، أمام المستشفى، إثر إطلاق شاب النار بصورة عشوائية على عائلته والمارة.

مشادات كلامية بين الأهالي وقوات الامن- مذبحة أوسيم
مشادات كلامية بين الأهالي وقوات الامن- مذبحة أوسيم

الواقعة

وفى وقت أفادت مصادر أمنية بارتفاع عدد القتلى في المذبحة التي شهدتها مدينة أوسيم في محافظة الجيزة صباح اليوم الثلاثاء إلى 7 اشخاص بالإضافة إلى 10 مصابين بعدما فتح شاب النار على الضحايا بشكل مباشر.

تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم
تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم

وذلك بعد أن تواردت أنباء بقتل شاب لـ4 أشخاص من أسرته فى منطقة أوسيم بالجيزة، وفتح بعدها الرصاص على الأهالي في الشارع بشكل عشوائي.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو منسوب للواقعة، يظهر فيه الأهالي وهي تهرب من الشباب الذي قرر إطلاق النار بشكل عشوائي في الشارع.

وأفادت مصادر بانه يجري الآن غلق مستشفى أوسيم، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أعداد الضحايا إلى  9 أشخاص، وتشير الأقاويل إلى إصابة أمين شرطة.
تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم
تجمهر الأهالي أمام مستشفى أوسيم- مذبحة أوسيم
وتابعت المصادر أنه يجري الآن تكثيف أمني مشدد بمدينة أوسيم، وجاري الآن نقل ضحايا إطلاق النار إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

مذبحة سابقة

وشهدت مدينة أوسيم منذ شهر حادثة أخذ بالثأر بين عائلتي رابح والزيدية، حيث تم القبض على شخصين بمنتصف شهر ديسمبر من عام 2016، بعدما سقط 4 أشخاص ضحايا لتبادل إطلاق النيران بين العائلتين، واستطاع شخصان آخران الهروب إلى محافظات الصعيد، حتى قام مجهولين اليوم بإطلاق النيران وقتل شابين من أحد العائلتين.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق