• بحث عن
  • الشرطة النيوزلندية: منفذ الحادث الإرهابي كان في طريقه إلى مسجد ثالث

    كشفت شرطة نيوزيلندا عن أن المتهم بتنفيذ حادث إطلاق النار على مسجدين بمدينة “كرايست تشيرش” الجمعة الماضى، كان فى طريقه لتنفذ هجوم ثالث قبل أن يتم وقفه من قبل السلطات.

    وقال مفوض الشرطة النيوزيلندية مايك بوش، فى تصريجات نقلتها شبكة “سى إن إن” الأمريكية، إن السلطات تأكدت أنها أوقفت المشتبه به بينما كان فى طريقه لتنفيذ هجوم آخر.

    وأضاف بوش: أنه تم إنقاذ أرواح دون أن يكشف مزيدًا من التفاصيل حتى لا يصيب آخرين بالهلع.

    وكان رينتون تارنت، الإرهابي الإسترالي المتطرف، الذي نفذ العمل الإرهابي داخل مسجدين بنيوزيلاندا، والتي راح ضحيتها 49 شهيد و50 مصابًا، قد قام بتغير صورة خلفية صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعد القبض عليه، وذلك منذ 22 دقيقة.

    وتشير الصورة إلى علامة النازية، وقام بتسمية نفسه “أدولف”.

    يذكر أن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قد تناولوا مقطع فيديو، يظهر لحظة قبض رجال الشرطة على أحد منفذي الهجوم على مسجد نيوزيلاندا، والذي نتج عنه سقوط العشرات من القتلى والجرحى، ويظهر في الفيديو اعتراض إحدى سيارات الشرطة لسيارة مطلق النار بعد هروبه من موقع الهجوم بلحظات.

    ونشرت قناة العربية، في وقت سابق، لقاء لوالد طالب في نيوزيلاندا، والذي كان بالمسجد الذي تعرض للهجوم الإرهابي اليوم، والذي راح ضحيته 49 شخصا، وخلف 50 مصابا.

    قال المواطن السعودي المصاب في الهجوم “أصيل الأنصاري” لقناة العربية في لقائها أجرته معه، إن الإرهابي أطلق الرصاص على إمام المسجد أولا ثم بدأ في إطلاق النار بشكل عشوائي على المصلين، وأن المسجد الثاني الذي استهدفه الهجوم الإرهابي يبعد 4 كم عن المسجد الذي أصيب فيه الأنصاري، لافتا إلى أن المسجد الثاني هوجم بواسطة 3 إرهابيين.

    ويعد“برينتون تارنت” هو المسؤول الذي نفذ عملية حادث مسجد النور في نيوزيلاندا،  ويظهر من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حجم اهتمامه بعرض تفاصيل حياته اليومية، حيث أعلن عن تأييده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسبب فكرة الجدار العازل التي سوقها، ورفضه استقبال المهاجرين ودخولهم إلى أمريكا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق