مقبرة جماعية لـ41 من ضحايا هجوم مسجدي نيوزيلندا

تحولت مقبرة “ميموريال بارك” بمدينة كرايست تشيرش، اليوم، إلى مقبرة جماعية لضحايا المجزرة الإرهابية التي استهدفت مسجدين في المدينة، الأسبوع الماضي.

وقال مجلس مدينة كرايست تشيرش، في بيان، إنّ 41 ضحية من ضحايا الهجوم الإرهابي دفنوا معا في مقبرة ميموريال بارك بحي لينوود، حسبما نقل موقع “راديو نيوزيلندا”.

فيما أشار المجلس إلى دفن البقية وعددهم 9 أشخاص، في مقابر أخرى متفرقة في نيوزيلندا، بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية.

وفي وقت سابق اليوم، ذكر موقع “راديو نيوزيلندا” أنّه سيتم دفن 26 شخصا، اليوم، في مقبرة “ميموريال بارك”، بينهم أصغر الضحايا موكاد إبراهيم 3 سنوات، ولاعب منتخب نيوزيلندا لكرة الصالات، حارس المرمى محمد عطا عليان.

وبدأت مراسم الدفن بعد انتهاء التشييع الرسمي لضحايا المجزرة في أنحاء نيوزيلندا، والذي عبر رفع أذان صلاة الجمعة في الإذاعة والتليفزيون الوطنيين، إضافة إلى وقوف دقيقتي صمت في جميع أرجاء ومؤسسات البلاد.

ووفق إعلام محلي، “تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة”.

واستهدف هجوم إرهابي مسجدين في “كرايست تشيرش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

وتمكنت السلطات من اعتقال المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة، يوم السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق