نساء نيوزيلندا بالحجاب تضامنًا مع ضحايا المجزرة (صور)

بسنت محمد

بعد مرور أسبوع على مجزرة مسجدي مدينة كرايست تشيرش، ارتدت النساء في جميع أنحاء نيوزيلندا الحجاب، اليوم الجمعة 22 مارس، تضامنا مع المسلمين الذين لقوا حتفهم في للهجوم الإرهابي الأخير.

البداية كانت بعدما أطلقت طبيبة من أوكلاند حملة تشجع النساء على ارتداء الحجاب يوم الجمعة، تحت عنوان “حجاب من أجل التناغم”، كنوع من التضامن معلجالية المسلمة في التي تعيش في البلاد.

ونشرت نساء مدن أوكلاند وويلنغتون وكرايست تشيرش، صورا لأنفسهن وهن يرتدين الحجاب، مع بعض الأطفال الذين يضعون الحجاب أيضا، لدعم المسلمين،  بعد أن قتل حوالي 50 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة،  في الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا.

ونالت الحملة ترحيب واسع في البلاد، فضلاً عن الدعم والتقدير من مجلس المرأة الإسلامية في البلاد، والرابطة الإسلامية النيوزيلندية.

كانت رئيسة وزراء نيوزيلندا رتدت جاسيندا أرديرن، السبت الماضي، الحجاب خلال زيارتها إلى مركز “كانتربري” للاجئين بمدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا.

فيما وضعت ضابطة شرطة وشاحا على رأسها باللون الأسود، وهي تحمل سلاحا في يديها، أثناء مشاركتها في حراسة مراسم الجنازة في مقبرة المدينة، حيث دُفن ضحايا الهجوم، يوم الخميس 21 مارس.

يذكر أنه في وقت سابق، أعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة في نيوزيلندا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق