• بحث عن
  • التفاصيل الكاملة لحادث المدينة الجامعية في أسيوط.. أسرة “الطالبة” تتحدث لـ”القاهرة 24″ وتكشف حقيقة الشائعات

    عبد الله أبو ضيف

    “مظاهرات، وانقسامات، عشرات المواقع الصحفية، وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، نورا أحمد من قنا أم مروة شعبان من أسيوط”، كلها شائعات مرت على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة، والذي زادت فيه وتيرة البحث على حقيقة “خطف واغتصاب وقتل فتاة بالمدينة الجامعية في جامعة الأزهر فرع أسيوط”.

    حتى ساعات قليلة من صباح اليوم الاثنين، لم تتبين النفاصيل الكاملة للواقعة التي نفتها جامعة الأزهر بشكل صريح، لكن “القاهرة 24” حصلت على التفاصيل الكاملة للحادث، من خلال أسرة الفتاة مروة شعبان.

    والد الفتاة

    حيث تمكن موقع “القاهرة 24″ من الوصول إلى والدها، شعبان علي، من مدينة إدفو محافظة أسوان، والذي نفى تماما في أول ظهور له على وسائل الإعلام، أن يكون لابنته أي علاقة بما يحدث في محافظة أسيوط والمدنية الجامعية، وأنه لا يعرف أي شيء عن الأمر برمته خاصة وأنه غير متابع لوسائل التواصل الاجتماعي بسبب كبر سنه الذي لم يمكنه من التعرف على الوسائل التكنولوجية الحديثة.

    وأضاف شعبان لـ”القاهرة 24” أن ابنته توفت يوم 23 من شهر مارس الجاري، في مستشفى القصر العيني بالقاهرة، إثر وجود ميكروب في المعدة، تعاني منه منذ أكثر من 6 أشهور، تم على أساسه نقلها إلى مستشفى القصر العيني لمعالجتها من المرض، إلا أن الأمر لم يفلح وارتقت روحها إلى بارئها.

    وأكد شعبان الذي كان يحضر مراسم العزاء في ابنته، أنهم سيتقدمون ببلاغات ضد كل الوسائل الإعلامية والصحفية التي تناولت صورة ابنتهم، وإلصاق إليها التهم، خاصة وأنها متواجدة في مستشفى القصر العيني منذ 6 أشهر، وخريجة كلية التربية جامعة أسوان منذ عاما كامل، ولم تكن يوما في التعليم الأزهري من الأساس، أو زارت محافظة أسيوط، داعيا الجميع لحذف هذه الصور على الفور، ومتهما جماعة الإخوان وصفحاتهم بالترويج للشائعة.

    المتحدث باسم جامعة الأزهر

    وفي تصريح خاص أيضا، للمتحدث الإعلامي الدكتور أحمد زارع، والذي أكد أن الأمر عبارة عن شائعة تم ترويجها من صفحات مشبوهة، في الوقت الذي انساق خلفها أشخاص كُثر دون تتبع أو بحث، الأمر الذي تسبب في المشهد الذي ظهر يوم الأحد، والذي احتوته جامعة الأزهر في النهاية بالجلوس مع الطلاب والمطالبة باسم الفتاة التي يروون قصتها.

    وأضاف زارع لـ”القاهرة 24″ أن الأزهر الشريف حريص كل الحرص على حقوق طلابه وأبناءه وليس لديه أي شيء يجعله يعمل على إخفاء الأمر عن الرأي العام، بل العكس تماما، فيحاول الأزهر الشريف، التواصل والحصول على حقوق أبناءه وحفظهم باعتبارهم أمانة من أهاليهم.

    شائعة الوفاة

    شائعة وفاة الطالبة، التي روجت لها إحدى صفحات جماعة الإخوان، ومن ضمنهم صفحة الإعلامي الهارب معتز مطر، بصورة أكد أنها لمروة شعبان، يشار إليها في عشرات التدوينات بنفس التعليق بأنها طالبة المدينة الجامعية في أسيوط.

    وحصلت “القاهرة 24” على وثائق، تثبت وجود مروة شعبان، خلال الفترة الماضية داخل مستشفى القصر العيني، حيث أقامت هناك قرابة الشهر، للعلاج من مرض ميكروب في المعدة، والذي أودى بحياتها في النهاية، بالإضافة إلى شهادة تخرجها من جامعة أسوان في العام الدراسي 2017/2018.

    وانتشرت مظاهرات مساء أمس الأحد، داخل المدينة الجامعية في أسيوط، حيث نشر البعض شائعة اغتصاب ووفاة طالبة، وهي “مروة شعبان” في المدينة الجامعية، قبل 5 أيام، وهو مالم يثبت صحته، حسبما ينشر “القاهرة 24”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق