نيابة أمن الدولة تقرر حبس أستاذ بجامعة الأزهر في “شائعة طالبة أسيوط”

قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس الأستاذ في جامعة الأزهر سيد حسن عبدالله حسن 15 يوماً على ذمة التحقيقات في قضية “شائعة فتاة جامعة الأزهر- فرع أسيوط”.
ونسبت التحقيقات له اتهامات تتعلق بنشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون. وكانت النيابة قررت أمس حبس “آية حامد” التي ألقي القبض عليها بسبب نشرها فيديو حول الواقعة نفسها ونسبت لها النيابة اتهامات بنشر أخبار كاذبة وقررت حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات.
وكانت نيابة أمن الدولة قد قررت حبس آية حامد التي أطلقت شائعة اغتصاب وقتل طالبة بجامعة الأزهر فرع أسيوط على مواقع التواصل الاجتماعي، وأربعة آخرين، 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة بث إشاعات مغرضة وتكدير الأمن وبلبلة الرأي العام. تعود أحداث الواقعة ليوم السبت الماضي، حينما تصدرت فتاة تدعي آية حامد- زعمت أنها صحفية- مقيمة بمحافظة الإسكندرية، موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، عن طريق نشر عدد من التدوينات، بالإضافة إلى مقاطع فيديو وصور، مشوشة، ادعت بانه هجوم وحصار للمدينة الجامعية التابعة لجامعة الأزهر في أسيوط. وروجت «حامد»، التي ادعت أنها تعمل صحفية سابقة بجريدة الدستور- وتبين أنها ليست عضو نقابة صحفيين ولم تعمل بالجريدة يوما ما- إلى اختطاف طالبة تدعي «نورا.ح»، من المدينة الجامعية، واغتصابها، في المنطقة الزراعية، واستندت الفتاة لأقوال متضاربة لطالبات الجامعة تم نشرها على السوشيال ميديا، وتحذير نشره أستاذ بكلية الشريعة والقانون بالجامعة على صفحته ويدعي سيد حسن الأزهري.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق