• بحث عن
  • يوسف زيدان في ذكرى أحمد خالد توفيق: “فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر” (صورة)

    محمد سمير

    علق الكاتب يوسف زيدان، علي الذكري الأولى لوفاة الكاتب والروائي احمد خالد توفيق ، الذي توفي في الثاني من أبريل من العام الماضي، إثر أزمة قلبية بمسقط رأسه بطنطا.

    حيث نشر زيدان علي صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورة تجمعه مع الكاتب أحمد خالد توفيق والكاتب أحمد مراد.

    وعلق علي الصورة قائلا: “مصر .. أجيالٌ وراء أجيال، من الأزل إلى الأبد (فمنهم مَن قضى نحبه ومنهم من ينتظر)”.

    احمد خالد توفيق
    احمد خالد توفيق

    يذكر أن تحل اليوم الذكرى الأولى للكاتب احمد خالد توفيق الشهير بـ”العراب”، ويرى عشاقه أنه بمثابة الأب الروحى للشباب والقراء، ويعتبرون ذكرى رحيلة فرصة ثمينة للغوص فيما تركة الكاتب من أعمال أدبية عظيمة عشقها الشباب.

    واحمد خالد توفيق أستاذ جامعى بكلية الطب بجامعة طنطا، بجانب كونة كاتب ومؤلف كبير، وفارق الحياة عن عمر يناهز الـ 55 عاما، إثر أزمة صحية أودت بحياته إلى الموت.

     أهم أعمال أحمد خالد توفيق

    رواية في ممر الفئران

    تدور أحداث رواية “في ممر الفئران” حول “الشرقاوي” الذي يدخل في غيبوبة لم يعرف الأطباء سببا لها وينتظر الجميع إفاقته، وبينما يرقد جسد الشرقاوي في المستشفى، إلا أنه ينتقل بشكلٍ غريب إلى عالم الظلام حيث يجد عالمًا تكون بعد سقوط نيزك كبير على كوكب الأرض إلا أنه لم يدمر الكوكب، بل حجب أشعة الشمس عن الأرض ما سبب اختفاء كل مصادر الطّاقة حتى غرق العالم في الظلام الحالك وبدأ بالتعفّن، ثم ظهور شخصية القومندان الذي يفرض عقيدة الظلام كمذهب جديد للبشر وعليه فكل من يضبط متلبسا بإنتاج النور حتى لو كان مجرد إشعال نار فإنه يعدم دون محاكمة.

    رواية إيكاروس

    تدور أحداث رواية احمد خالد توفيق “إيكاروس” عام 2020، وتمتد إلى المستقبل، ثم تعود إلى الماضي لتجتمع كل الخيوط في حجرة داخل مصحة للعلاج النفسي يمكث فيها رجل قادر على قراءة أحداث الأزمنة، قبل أن يجبر نفسه على الصمت.

    رواية يوتوبيا

    وتدور أحداث رواية يوتوبيا لاحمد خالد توفيق في سنة 2023 حيث تحولت مصر إلي طبقتين، الأولى بالغة الثراء والرفاهية وهي “يوتوبيا” المدينة المحاطة بسور ويحرسها جنود المارينز التي تقع في الساحل الشمالي والثانية فقر مدقع وتعيش في عشوائيات ويتقاتلون من أجل الطعام .

    والرواية تحكي قصة شاب غني من يوتوبيا يريد أن يتسلى ويقوم بمغامرة لكسر ملل الحياة ورتابتها وهى صيد إنسان فقير من سكان شبرا واللعب به مع أصحابه للحصول على متعة ثم قتله والاحتفاظ بجزء من جسده على سبيل الفخر وهى من الهوايات الجديدة للأغنياء الذين يعيشون في الساحل الشمالي تحديدًا في يوتوبيا التي تشكل عالم الأغنياء.

    في الذكرى الأولى على رحيل أحمد خالد توفيق.. كتب حاضرة وشباب يقرأ

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق