• بحث عن
  • وزير الإسكان: خطة لترشيد استهلاك المياه في برج العرب الجديدة

    عبد الله أبو ضيف

    صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه تم وضع خطة لترشيد استهلاك المياه، وتعظيم الاستفادة من مياه الصرف الصحى والصناعي المعالجة، فى أعمال الري والزراعة بمدينة برج العرب الجديدة، وذلك فى إطار اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتعظيم الاستفادة من المياه المُعالجة وترشيد استهلاك المياه، وتنفيذاً لسياسة الدولة فى هذا القطاع.

    وأوضح المهندس عصام بدوى، رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة، أن خطة ترشيد استهلاك المياه، وتعظيم الاستفادة من مياه الصرف الصحى والصناعي المعالجة، تقوم على 3 محاور رئيسية، وهى، تأهيل ورفع كفاءة وتوسعة محطة الصرف الصناعي بنظام برك الأكسدة، واستكمال منظومة فصل الصرف الصناعي عن الصرف الآدمى، وإنشاء محطة معالجة ثلاثية لمياه الصرف الصحي ومحطات الرفع الخاصة بها وشبكات الري لربط المحطة بالمسطحات الخضراء داخل المدينة، واستخدام نباتات ذات استهلاك قليل للمياه (مثل الصبار) وتقليل استخدام النباتات التي تحتاج لكميات كبيرة من المياه (مثل النجيل).

    وأشار رئيس جهاز مدينة برج العرب الجديدة، إلى أنه تم اتخاذ خطوات جادة لتنفيذ تلك المحاور، حيث إنه جارٍ تنفيذ مشروع أعمال تأهيل وتوسعة ورفع كفاءة محطة الصرف الصناعي بنظام برك الأكسدة، وتحويلها إلى صرف صناعي فقط، بقيمة 425 مليون جنيه، لاستيعاب جميع التصرفات الصناعية بالمدينة، والقادمة من 12 منطقة صناعية تعمل بالمدينة بمساحة 3300 فدان، وتضم جميع الصناعات لمختلف الأنشطة (خفيفة – متوسطة – ثقيلة)، بخلاف مساحة 2700 فدان، جارٍ تخطيطها لإضافتها للمناطق الصناعية، موضحاً أنه من المقرر استكمال المرحلة الأولى من المشروع في نهاية ديسمبر 2019، بطاقة تصميمية 46 ألف م3/يوم، والانتهاء من المرحلة الثانية في نهاية ديسمبر 2020، لتصل الطاقة التصميمية للمحطة إلى 100 ألف م3/يوم، وتم طرح أعمال التوسعات لمحطة الرفع (ج) بتكلفة 200 مليون جنيه، وتخصيصها لاستقبال الصرف الصناعي فقط، وكذلك تخصيص محطة الرفع (أ) لاستقبال التصرفات الصناعية ومنها الي محطة المعالجة بنظام برك الأكسدة الجاري تأهيلها حالياً، ليصل إجمالي التكلفة المتوقعة لفصل الصرف الصناعي عن الصرف الآدمي لحوالى 625 مليون جنيه، وبالتوازي مع ذلك تم التنسيق مع الشركات المتخصصة لاستخدام المياه المُنتجة من محطة الصرف الصناعي، في زراعة الأشجار المنتجة للأخشاب المستخدمة في صناعة الأثاث، وذلك للأراضي المخصصة لهذا النشاط بالمنطقة المحيطة بالمحطة.

    وأضاف المهندس عصام بدوى: تم تنفيذ المرحلة الأولى من محطة المعالجة الثلاثية بطاقة تصميمة 115 ألف م3/يوم، بتكلفة 330 مليون جنيه، وتنفيذ محطة رفع مياه الري المُعالجة ثلاثياً بتكلفة 70 مليون جنيه، ليصل إجمالي التكلفة إلى 400 مليون جنيه، وجارٍ استكمال تنفيذ شبكة الري الرئيسية حالياً بقيمة 100 مليون جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 67 %، كما تم تنفيذ محطة الرفع (أً) بتكلفة 30 مليون جنيه، وتستقبل المحطة التصرفات الآدمية من الأحياء السكنية (الأول والثالث الشمالي – الثاني والثالث والمحور المركزي الشرقي)، ومنها إلى محطة المعالجة الثلاثية، مع تحويل محطة الرفع (د) إلى آدمي فقط وتخصيصها لاستقبال التصرفات الآدمية الواردة من ثلثي الحيين الثاني والثالث فقط، ضمن منظومة فصل الصرف الصناعي عن الصرف الآدمي، ومنها إلى محطة المعالجة الثلاثية، بالإضافة إلى رفع كفاءة وتوسعة عدد من محطات الرفع داخل المدينة لاستيعاب جميع التصرفات الآدمية ومياه الأمطار بتكلفة 100 مليون جنيه، وجارٍ تصميم وطرح تنفيذ أعمال شبكات الري الفرعية داخل المدينة، وربط عدد من محاور الطرق الرئيسية بالمدينة بالمحطة للاستفادة من المياه المُنتجة بتكلفة 200 مليون جنيه، ليصل إجمالى تكلفة تلك المشروعات إلى 830 مليون جنيه، موضحاً أنه وطبقا لتعليمات وزير الإسكان، تم أخذ عينات من المنتج النهائي للمحطة لإجراء التحاليل اللازمة لتحديد الزراعات التي يمكن استخدام هذه المياه في زراعتها مما يوفر المياه اللازمة لزراعة آلاف الأفدنة بالحزام الأخضر بالمدينة، وذلك بالتنسيق مع الوزارات المختصة (الزراعة – الري – الصحة).

    وأشار المهندس عصام بدوى، رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة، إلى أنه جارٍ طرح أعمال رفع كفاءة وتنسيق موقع وزراعة المحور المؤدي للجامعة المصرية اليابانية بطول 8 كم، وأعمال رفع كفاءة وتنسيق موقع وزراعة المحور المؤدي إلى الإسكان الاجتماعي بطول 7 كم، مؤكداً أنه تم تصميم جميع أعمال الزراعة بالمحاور الجديدة بأطوال تصل إلى 15 كم وتم مراعاة تقليل مسطح الزراعات المستهلكة للمياه، واستبدالها بزراعات قليلة الاستهلاك لللمياه، واستخدام أساليب ري حديثة، وإنهاء أعمال الري بالغمر بما يوفر 50 % من المياه المستخدمة في الري.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق