• بحث عن
  • فتاة تثير الجدل على “فيسبوك” بنشر مواصفات المتقدمين لها للاختيار بينهما (صور)

    «الزواج عبر فيسبوك» مصطلح انتشر بشكل كبير بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بين المواطنين، بالشكل الذي زادت عمليات التعارف عليه ليكون بديلا عن الوسائل التقليدية، الأمر الذي حوله مع الوقت إلى مركز العلاقات الاجتماعية والارتباط والخطوبة والزواج، وعلى الرغم من استقرار الأمر على هذا النجو، إلا ان الجديد الآن هو نشر تفاصيل المتقدم لخطبة إحداهن للمشاوة حول ما إذا كانت توافق عليه أم لا.

    منشور الفتاة

    فكرة الزواج عبر فيسبوك ليست جديدة، حيث تكررت بعد نشر إحدى الفتيات على مجموعات خاصة بالبنات فقط، ورقة مقسومة إلى نصفين، تضم مقومات اثنين من المتقدمين إلى خطبتها “يابنات متقدملي اتنين ومحتارة اووي دي مواصفات الاتنين ياااريت تقولولي اختااار مين”، ما بين محاسب في بنك، تضمن معه الحالة الاجتماعية بشقة وسيارة فارهة، والزواج خلال عام على الأكثر، او مهندس له مميزات أمثر قليلا والزواج خلال أقل من سنة”.

    تعليقات ساخطة على المنشور

    ما بين مواصفات استغرقت في كتابتها كلها عن الشابين المتقدمين والذين تتراوح أعمارهم ما بين 32 و 26، كانت الانتقادات اللاذعة الوتعليقات الساخطة على الفتاة كبيرة جدا، حتى تناولت المجموعات النسائية الورقة التي قامت بنشرها لنقدها، ومنع التعامل بهذه الطريقة، خاصة وأن الأمر يثير السخرية ويقلل من قيمة الرجلين المتقدمين إليها.

    تعليقات ساخطة على المنشور

     

    تعليقات ساخطة على المنشور

     

    ولا يعد الفيسبوك أمرًا حميدًا للعلاقات الاجتماعية عامة، والزواج خاصة، فلا ننسى أن مواقع التواصل الإجتماعي جعلت من الواقع عالما افتراضيا، معبرا عنه باللايك والكومنت، تسبب في مشاكل بين الأزواج، وإحداث فراغ عاطفي.

    جاء ذلك خلال استضافة أحدهم مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، حيث قال المحامي عصام حجاج: «أخبرني أحد الأبناء إنه لم يلتقِ بأبوه وأمه من 5 شهور، رغم إقامته معاهم في نفس المكان، لكن بيتواصل معاهم عن طريق الفيس بوك»، متابعًا: «أعرف حالات بتشتكى من الفراغ العاطفي لعدم وجود تواصل وجداني بين الآباء والأبناء، وده بسبب الدخول للعالم الوهمي واستبداله بصلة الرحم».

    وقال “موسى”: «تم استبدال الواقع بعالم افتراضي، على الفيس بوك باللايك والتعليق»، متابعًا: «تخيل عيلة كاملة تتجمع في المناسبات وكلهم ماسكين الموبايل، وكم موظف ترك عمله ومركز على الفيسبوك»، لافتًا إلى إحدى وقائع طلب الخلع من جانب زوجة تتواصل مع زوجها داخل المنزل عن طريق «الفيسبوك».

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق