• بحث عن
  • كامل الوزير في البرلمان لأول مرة لمتابعة خطط وزارة النقل للتطوير

    يحضر وزير النقل، المهندس كامل الوزير، أول اجتماع له داخل مجلس النواب، اليوم، إذ يشارك في اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، لمناقشة ومتابعة خطة وزارة النقل في التطوير.

    ويبحث الاجتماع الذي يحضره الوزير، ما تم انجازه من خطة تطوير ورفع كفاءة الطرق الإقليمية، وكذلك الطرق الرابطة بين المحافظات التابعة للهيئة العامة للطرق والكباري، بالإضافة إلى خطة التعاون بين وزارتي النقل والتنمية المحلية بشأن متابعة صيانة تلك الطرق، وذلك في إطار سعي الدولة نحو تحسين ورفع كفاءة وتطوير الطرق القديمة وإنشاء شبكة طرق جديدة.

    وشهدت الأيام التي تلت تعيين كامل الوزير لحقبة النقل، تحركات كثيرة في أكثر من اتجاه من أجل تطوير السكك الحديدية بعد كارثة محطة مصر، فضلًا عن تطوير شبكات الطرق.

    وعقد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، اجتماعًا موسعًا مع رؤساء ورش «إيرماس» و«كوم أبو راضي» و«التبين»، بالإضافة إلى رئيسي شركتي «إيرتراك» و«ايجيفراي» لتجديدات وصيانة السكة الحديد، بحضور رئيس هيئة السكك الحديدية، بالأمس، لمتابعة أعمال صيانة وعمرات الجرارات وتحسين وتطوير العربات ومتابعة معدلات تجديد خطوط السكة الحديد.
    واستعرض الوزير، معدلات الإنتاجية في كل ورشة والمعدات الموجودة بها والخطة المستقبلية للتطوير واحتياجات كل ورشة سواء ببناء ورش جديدة بها أو تدعيمها بالمعدات أو بقطع الغيار الأصلية.
    وأكد، أنه سيتم التطوير الشامل لكل ورش هيئة السكك الحديدية وتعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة بها وتوفير قطع الغيار اللازمة لأعمال الصيانة والتي سيتم شراؤها عن طريق لجان متخصصة بها ممثلون عن الورش المختلفة، بالإضافة إلى التعاون مع الشركات الأصلية المصنعة للجرارات للإشراف على عمل العمرات في ورش السكة الحديد بقطع الغيار الأصلية وبأيدي العمالة المصرية لتدريب العاملين المصريين ونقل الخبرات إليهم وتوفير العملة الصعبة والوقت.
    وشدد الوزير، على عدم خروج أى جرار من الورش إلا بعد التأكد من حالته الفنية، وإجراء العمرات والصيانة للجرارات وتحسين العربات، لافتًا إلى أن الوزارة تسيير فى عدة اتجاهات فيما يخص الجرارات، ويتمثل ذلك فى التعاقد على شراء 250 جرارًا جديدًا، وصيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات، وفيما يخص أسطول العربات، فإن الوزارة تسيير فى اتجاهين متوازيين، الأول تحسين وتطوير الأسطول الحالي والثاني تدعيم الأسطول بعربات جديدة تساهم في تقديم خدمة مميزة للركاب، حيث تم التعاقد على 1300 عربة جديدة كما سيتم قريبًا التعاقد على 6 قطارات جديدة للركاب.
    واستعرض كامل الوزير، معدلات تنفيذ أعمال تجديد وصيانة السكك الحديدية من خلال شركتي «إيرتراك» و«ايجيفراي»، لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات، بالإضافة إلى ارتباطها بمشروعات تحديث نظم الإشارات التي تنفذه وزارة النقل لمسافة 1100 كم بتكلفة 12.6 مليار جنيه، لرفع هذه المعدلات.
    وأوضح الوزير، أنه سيتم تدعيم هاتين الشركتين بمعدات جديدة تزيد من المعدلات الشهرية لتجديد السكة ثلاثة أضعاف المعدلات الحالية ورفع كفاءة الماكينات الحالية وكذلك حل مشكلة الفنلكات وتجديد ورش الشركتين، بما تمكنهما من القيام بكل الأعمال المطلوبة.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق