11 يوم.. طلب إحاطة لرئيس الوزراء ووزير الداحلية بشأن إضراب والدة يوسف العربي عن الطعام

وجهت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، طلب إحاطة للدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان، بشأن إعلان والدة الطفل يوسف العربي، عن الطعام لعدم القبض على قاتلي أبنائھا.

وقدمت عطوة، بطلبها إلى المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، للتدخل في أزمة والدة الطفل يوسف والاستماع إلى مطالبها.

وجاء نص الطلب كالتالي:

“نحیط علم سیادتكم بإعلان والدة الطفل یوسف العربي، الذي قتل بسبب الاھمال وضرب النار في الأفراح في مایو ٢٠١٧، بمنطقة السادس من أكتوبر عن إضرابھا عن الطعام منذ ٣١ مارس الماضي حتى الان.

وذلك بسبب عدم القبض على مرتكبي الواقع حتى تاریخھ رغم معرفتھم والحكم علیھم حكما نھائیا بالسجن ٧ أعوام، وحتى تاریخه لم تنفذ تلك الأحكام ولم یتم القبض على مرتكبي الواقعة.

وتابعت عضو مجلس النواب، “لذا یستوجب الأمر سرعة ضبط المتھمین، تنفیذًا لأحكام القضاء وحفاظًا على صحة والدته

المقھورة”.

طلب الإحاطة- الطفل يوسف العربي
طلب الإحاطة- الطفل يوسف العربي

والدة الطفل “يوسف” تنفي شائعات انتحارها (صورة)

أعلنت مروة قناوي والدة الطفل يوسف العربي، الذي قتل في إطلاق نار عشوائي من ضباط ونجل نائب برلماني بمدينة 6 أكتوبر العام الماضي، في اليوم التاسع لإضرابها عن الطعام، منشور أوضحت خلاله الشائعات المتداولة حول محاولات انتحارها.

وكتبت علي صفحتها الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” ونشرت “قناوي”، والدة الطفل “يوسف”، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في اليوم التاسع من إضرابها عن الطعام: “كتير عنده خلط وفاهم إني مقدمة على الانتحار، و كتير فاهمين إن ده يأس وضعف وقلة إيمان.. فحبيت افهمكوا يعني إيه إضراب عن الطعام”.

والدة الطفل يوسف تدخل فى إضراب عن الطعام للقبض على الضباط المتورطين فى قتله (صورة)

وأضافت: “الإضراب عن الطعام هي وسيلة سلمية للاعتراض على شيء أو للمطالبة بشيء مشروع، عادة بتكون المطالب لجهة مسؤولة، والمضرب عن الطعام بيشرب ماية وبياخد محلول جفاف للحفاظ على أجهزته، طبعا قدرة الإنسان على التحمل تختلف من شخص للتاني بس لمدة معينة بيقدر الإنسان يعيش عليهم”.

وتابعت:” ولأني بشتغل فأنا باخد معاهم عصير خالي من السكر، علشان أصمد فترة أطول، أما بقا بخصوص مشاعري فمفيش يأس بالعكس عندي عزيمة أني أكمل للآخر، وإيماني بوجود ربنا هوه اللي مقويني، ورضايا أنه يوسف بخير هو اللي مطمني”.

وعن ضرورة الاقتناص من القاتل قالت: “المطالبة بالعدل مش للي راح إنما للي لسه هيروح، التوعية مش كفاية علشان العادة دي تنتهي، فلازم يكون في عقاب رادع يخوف الناس من ارتكاب جريمة زي دي تاني، ويطلق عليها بكل بساطة قتل خطأ والناس تكمل حياتها عادي”.

واعترفت أنها تعيش حياة مهددة: “صحيح حياتي على المحك بس ربنا لما أمر الناس بالجهاد مكنش رمي في التهلكة، إنما دفاع عن الحق والعدل، فبلاش الخلط.. وتاني كل اللي محتاجاه الدعم”.

يذكر أن والدة الطفل يوسف العربي، أعلنت في وقت سابق إنها ستضرب عن الطعام ابتداءا من يوم ٣١ مارس ٢٠١٩، و ذلك حتى يتم القبض على قتلت ابني يوسف سامح العربي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق