جامعة الأزهر تبرئ طلاب فيديو “خلع البنطلونات” (فيديو)

عبد الله أبو ضيف

“سؤالي الأخير إلى جامعتي التي اشرف بالانتساب إليها.. ما مصير الطلاب الذين صوروا من داخل قاعة المحاضرات ونشروا وسبوا وقذفوا، في تجاوز ديني وخلقي على الملأ؟”، بتلك الجمل تقدم الدكتور إمام رمضان، صاحب واقعة خلع طلاب جامعة الأزهر القاهرة بنين لبنطلوناتهم.

الدكتور إمام رمضان، الذي أوقفته جامعة الأزهر لحين انتهاء التحقيقات معه، رأى أن الطلاب الذين صوروا الفيديو ونشروه لابد أن يتم التحقيق معهم مثلما يتم التحقيق معه، ولكن جامعة الأزهر كان لها رأي آخر.

في هذا السياق، أكد الدكتور أحمد زارع، المتحدث الرسمي باسم جامعة الأزهر الشريف، أن الأمر كله موكل للجنة التأديب في جامعة الأزهر، حيث تم إحالة الدكتور المنتسب له الواقعة.

وأضاف زارع لـ”القاهرة 24″ أن الطلبة أصحاب الفيديو، ليسوا في محل اتهام من الأساس، وإنما الاتهام موجه إلى الدكتور باعتباره صاحب الواقعة وتعامل بما يمثل مخالفة للقواعد الجامعية والأزهرية.

أستاذ الأزهر صاحب واقعة “خلع البنطلون” يطالب بالتحقيق مع مصوري الفيديو وناشريه

وأصدرت جامعة الأزهر، قراراً عاجلاً بإيقاف أستاذ جامعى بكلية تربية بنين وتحويله إلى التحقيق، مع منعه من وضع الأسئلة والتصحيح، بعد إجباره عدد من الطلاب على خلع ملابسهم أمام زملائهم وسط المحاضرة، وتهديد من يتراجع بالرسوب فى المادة.

وتداول طلاب جامعة الأزهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو وهو يجبر طالبين على خلع بنطالهما أمام زملائهما أثناء محاضرة العقيدة الإسلامية، عن موضوع “الإسلام والإحسان والخوف من الله عز وجل”.

وأثارت الواقعة ضجة كبيرة على موقع التواصل، كما أثارت القصة استياء عدد كبير من طلاب الأزهر، والمهتمين بالشأن الديني، مؤكدين أن تصرف الدكتور لا يليق بتصرف دكتور جامعي وداخل جامعة عريقة كجامعة الأزهر الشريف.

أستاذ عقيدة بالأزهر يُجبر طلاب على خلع البنطلون أثناء محاضر عن الخوف من الله (فيديو)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق