برلمانى يطالب وزير الداخلية بالقبض على المتهمين فى قضية الطفل يوسف العربى

منى أحمد

طالب الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، وزارة الداخلية بإنفاذ القانون في قضية الطفل يوسف العربي، وسرعة القبض على المتهمين خاصة بعد صدور حكم قضائي ضدهم.

وأشار فؤاد، إلى أن القضاء أصدر حكمه في شأن تلك القضية المقيدة برقم 8808 لسنة 2017، جنايات أول أكتوبر وبرقم 883 لسنة 2017 كلي جنوب الجيزة، والمحكوم فيها بالسجن 7 سنوات ضد كلا من: “طاهر محمد أبو طالب، وخالد أحمد عبد التواب”، بتهم القتل الخطأ للطفل يوسف من خلال ضرب نار في أحد الأفراح وحيازة سلاح بدون ترخيص، إلا أنه حتى الآن لم يتم القبض عليهم.

وأكد النائب ثقته في القيادة السياسية في حرصها على تطبيق القانون وإنفاذ دولة القانون في القضية، بالقبض على المتهمين وتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بشأنهم، بعد ثبوت تورطهم في القتل.

ولفت فؤاد، إلى وجود عدد من طلبات الإحاطة داخل البرلمان تقدم بها النواب أنيسة حسونة، ومايسة عطوة وإيهاب منصور، بسبب هذا الأمر، مما يتطلب تحرك من الجهات المعنية.

تفاصيل قضية الطفل يوسف

وفى وقت سابق أعلنت مروة قناوي والدة الطفل يوسف العربي، الذي قتل في إطلاق نار عشوائي من ضباط ونجل نائب برلماني بمدينة 6 أكتوبر العام الماضي، في اليوم التاسع لإضرابها عن الطعام، منشور أوضحت خلاله الشائعات المتداولة حول محاولات انتحارها.

وكتبت علي صفحتها الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” ونشرت “قناوي”، والدة الطفل “يوسف”، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في اليوم التاسع من إضرابها عن الطعام: “كتير عنده خلط وفاهم إني مقدمة على الانتحار، و كتير فاهمين إن ده يأس وضعف وقلة إيمان.. فحبيت افهمكوا يعني إيه إضراب عن الطعام”.

والدة الطفل يوسف تدخل فى إضراب عن الطعام للقبض على الضباط المتورطين فى قتله (صورة)

وأضافت: “الإضراب عن الطعام هي وسيلة سلمية للاعتراض على شيء أو للمطالبة بشيء مشروع، عادة بتكون المطالب لجهة مسؤولة، والمضرب عن الطعام بيشرب ماية وبياخد محلول جفاف للحفاظ على أجهزته، طبعا قدرة الإنسان على التحمل تختلف من شخص للتاني بس لمدة معينة بيقدر الإنسان يعيش عليهم”.

وتابعت:” ولأني بشتغل فأنا باخد معاهم عصير خالي من السكر، علشان أصمد فترة أطول، أما بقا بخصوص مشاعري فمفيش يأس بالعكس عندي عزيمة أني أكمل للآخر، وإيماني بوجود ربنا هوه اللي مقويني، ورضايا أنه يوسف بخير هو اللي مطمني”.

وعن ضرورة الاقتناص من القاتل قالت: “المطالبة بالعدل مش للي راح إنما للي لسه هيروح، التوعية مش كفاية علشان العادة دي تنتهي، فلازم يكون في عقاب رادع يخوف الناس من ارتكاب جريمة زي دي تاني، ويطلق عليها بكل بساطة قتل خطأ والناس تكمل حياتها عادي”.

واعترفت أنها تعيش حياة مهددة: “صحيح حياتي على المحك بس ربنا لما أمر الناس بالجهاد مكنش رمي في التهلكة، إنما دفاع عن الحق والعدل، فبلاش الخلط.. وتاني كل اللي محتاجاه الدعم”.

يذكر أن والدة الطفل يوسف العربي، أعلنت في وقت سابق إنها ستضرب عن الطعام ابتداءا من يوم ٣١ مارس ٢٠١٩، و ذلك حتى يتم القبض على قتلت ابني يوسف سامح العربي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق