بعد انتقادات حضن سيد رجب لها ..العروسة اليتيمة: أبويا رباني كويس.. ومش هدفي الشهرة”(صورة)

بسنت محمد

لم تكن تعلم العروسة اليتيمة التي استجاب لدعوتها الفنان سيد رجب، بحضور حفل زفافها، لوجود شبه كبير بين الفنان الكبير ووالدها المتوفي، أنها على موعد مع صدمة إنسانية جديدة، حيث تحولت فرحتها بعد ساعات قليلة من انتشار الفيديو الذي طالما حملت به في ليلة زفافها إلى كابوس مزعج وإهانة لم تتخطر ببالها إطلاقاً.

انقسمت ردود أفعال متابعي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ما بين مؤيد ومعارض حول مشاهد حضور الفنان سيد رجب للفرح الفتاة، معتبرين أن احتضانه لها أمر غير لائق، حيث كتب واحدة من المتابعات: ” لافتة حلوة منه بس هي الأحضان دي عبارة عن أيه بالظبط”، وأضافت أخرى:” هو أنا حاسة أوڤر وتمثيل ولا ايه، يعني بابها متوفي ربنا يرحمه محرومة إحساس الأب تمام، ربنا يصبرها، لكن تحضن وتبوس هي ومامتها وتترمي في حضنه وهو يوصي العريس عليها ده الغريب بصراحة وحاساه fake، يعني دايما بيبقي في لحظة فصل بين الحقيقة والخيال يعني، أنت بتتمني أب زي ده تمام كلنا والله مش أنت بس، أنا شيفها لحظة fake، ومتأثرتش بصراحة، غير إني قلت هو في أيه”.

سيد رجب يحقق أمنية عروسة يتيمة بحضور فرحها لهذا السبب (فيديو)

انتقادات كثيرة طالت “بسمة علي” الأمر الذي دفعها لنشر “بوست” توضح خلال حقيقة الأمر كله، وكتبت على إحدى “جروبات” البنات الأكثر شهر على “فيسبوك” :” أنا حبيت أولا أشكر جروب دندشه علي الي عمله معايا جداً، وثانياً أنا والله ما كنت عايزة شهرة ولا إن يحصل كل الي حصل ده، ورحمه أبويا كل الموضوع إحساس بس رخم لما تكوني من غير أب ولا أخ ولا عم،  وأما زي ناس كتير قالت أي حد من القرايب في كلنا مر علينا ظروف بالذات لما تكوني من غير أب ولا أخ يعني من غير سند وملاقتيش حد يسندك غير والدتك فأكيد حتي ف يوم زي ده مش هلجأ وأتكسر من ناس مكنتش جمبي”.

منشور العروسة اليتيمة بعد انتقادات السوشيال ميديا
منشور العروسة اليتيمة بعد انتقادات السوشيال ميديا

وأضافت:” أما عن تربيتي أنا الحمد الله متربية والله وابويا الله يرحمه مات، وهو رباني كويس كل الي فيه إني اتفرجت علي مسلسل أبو العروسة، واتمنيت أبويا يكون عايش ويكون سند ليه في فرحها زي أي بنت فاتمنيت أستاذ سيد كان أب ليا، وأنا بتفرج علي المسلسل وبعيط، ويوم فرحي أستاذ سيد كنت عرفه ان احتمال يحضر في أول الفرح عشان يسلمني لعريسي بس لقيته جه فنصه فكنت فقدت الأمل خلاص، ولما لقيته فجأه قدامي إحساسي خني مش أكتر والله وعياطي، لأن فعلا كان نفسي أرقص علي أغنيه بنتي وحبيبتي بس مكنتش عرفه أرقص مع مين”.

واختتمت كلامها قائلة: شكراَ أستاذ سيد علي أنك جيت وقبلت دعوتي علي فرحي، وان كلام الدنيا بجد قليل عليك، أنك تقبل تحضر فرح ناس بسيطة زينا، وأن يكون وجودك سبب فرحة كبيرة لينا كلنا شكرا بجد، وارجع وأقولهالكم أنا والله ما طلبته عشان الشهرة ولا أي حاجه قسما بالل ، وعموما شكرا كتير لكل كلمة حلوة أتقالت، وشكرا بردو لأي كلمة وجعت قلبي وكسرتني من أي حد بس ربنا الي عالم بالنوايا، وعموماً ربنا ما يوجع حد ويفرحكم جميعا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق