عاجل.. عودة جزئية لمواقع التواصل الاجتماعي بعد توقف مفاجيء

عبد الله أبو ضيف

عادت مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وانستجرام وواتساب” للعمل بشكل جزئي في مصر، بعد تعطلها لما يقرب من 40 دقيقة، بشكل مفاجيء.

وأفاد مستخدمون بعودة الخدمة مرة أخرى، إلا أن آخرين لا يزالون يواجهون صعوبة في الدخول إلى حساباتهم على الواتس وفيسبوك.

هذا ولم تعلن الشركة حتى الآن سبب تعطل خدماتها في مناطق متفرقة بالعالم.

كان مستخدمون في مصر وعدة دول اشتكوا من عدم قدرتهم على استخدام مواقع الشركة. وتداول نشطاء عبر موقع “تويتر” تغريدات تؤكد تعطل “واتساب”.

عاجل.. توقف مواقع التواصل الاجتماعى على مستوى أنحاء العالم

وأبلغ موقع “داون ديتور” بارتفاع حاد في عدد الشكاوى من تعطل فيسبوك وإنستجرام وواتساب في عدة دول بالعالم.

وفي بريطانيا، قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن موقعي “فيسبوك” و”إنستجرام” توقفا في بريطانيا، اليوم الأحد، بشكل مفاجئ.

وأضافت الصحيفة أنه حتى الآن لم تتضح الأسباب وراء هذا العُطل المفاجئ.

وأوضحت صحيفة إكسبريس أن العطل شمل عدة مناطق بأوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

تعليق سابق للشركة

علقت شركة “فيس بوك” على الاتهامات التي وجهت إليها مؤخرًا بسماحها بنشر خطابات الكراهية والفيديوهات التي تحتوي على عنف وإرهاب.

وقالت الشركة في بيان لها، إنها مستمرة في التصدي لخطاب الكراهية عبر منصاتها المتنوعة، مشددةً أنها سوف تتصدى لأكثر من 200 منظمة تؤمن بتميز العرق الأبيض على مستوى العالم.

وأضافت الشركة، أنها تعمل على إزالة المحتوى الذي تنشره المنظمات التي تؤمن بتميز العرق الأبيض، متابعةً: “أنظمتنا الآلية لم ترصد فيديو مهاجم مسجد نيوزيلندا في التو”. يُذكر أن “فيس بوك” أصدر بيانًا عقب واقعة قتل المصلين في نيوزيلندا، قال فيه: “ببالغ الأسى نعبّر عن تعاطفنا مع ضحايا الهجمات الإرهابية المروّعة التي وقعت في كرايست شيرش ومع أفراد عائلاتهم ومجتمعهم”.

وأردف: “تنتابنا صدمة وحزن كبيران بسبب هذه المأساة ونشدّد في هذه الظروف على التزامنا بالعمل مع القادة في نيوزيلندا والحكومات الأخرى ومع المعنيين في قطاع التكنولوجيا من أجل المساعدة على محاربة خطابات الكراهية ومواجهة أخطار الإرهاب”.

وتابع: “لقد تعاونا مباشرةً مع الشرطة النيوزيلندية في مواجهة الاعتداء ودعم تحقيقاتها.

فقد أزلنا الفيديو الذي نشره المعتدي خلال دقائق من تواصل الشرطة معنا ووفرنا موارد ميدانية لسلطات إنفاذ القوانين ونتعهد بمواصلة تقديم الدعم لها كيفما استطعنا.

فعلى ضوء التحقيقات الجارية، طلبت منا الشرطة الامتناع عن نشر بعض التفاصيل”. واستكملت الشركة: “وفيما لا نزال نقيّم الوضع، يمكننا إعلامكم بالآتي: شوهد الفيديو أقلّ من 200 مرة وقت بثّه بثًا حيًا، ولم يبلّغ أيّ مستخدم عنه خلال عرضه المباشر. كذلك، شوهد قرابة 4 آلاف مرة قبل إزالته من منصة فيسبوك، ويشمل هذا الرقم المشاهدات التي سجّلت وقت بثّ الفيديو بثاً مباشرًا”.

وأضافت: “بلّغ أول مستخدم عن الفيديو الأصلي بعد 29 دقيقة على بدء بثّه، وبعد 12 دقيقة على انتهاء بثّه المباشر.

قبل أن يتمّ إعلامنا بالفيديو، نشر أحد مستخدمي موقع 8chan رابطاً يؤدي إلى نسخة عن الفيديو على موقع لتشارك الملفات”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق