فتيات يقررن مواجهة المجتمع بعيوبهن بهاشتاج “بقعة حياتي” (صور)

بسنت محمد

بقعة حياتي.. في ظل تزايد حالات التنمر بين  البعض، تواجد على الجانب الآخر فئة ليست بقليلة تعترف بعيوبها على مرأى ومسمع من الجميع، رافعين شعار “مين فينا خالي من العيوب”، أملاُ في تغير ثقافة السعى وراء الكمال في كل شئ.

“بقعة حياتي” هاشتاج انتشر مؤخراً على جروبات البنات، الهدف منه أن تبوح كلا منهن عن الأمر الذي يعكر صفو حياتها من قبل الآخرين، سواء كان عيب في الملامح أو زيادة ونقصان في وزن الجسم، أو طبع أرادت تغيره ولم تنجح دون خجل أو خوف!.

رغم التنمر.. فنانات رفضن عمليات التجميل (صور)

شارك في الهاشتاج العديد من الفتيات والمشاهير ايضاً، كنوع من التفريغ النفسي ومواجهة المجتمع بالعيب والعمل على تقبله من الجميع، لم تتردد المطربة إيناس عز الدين إحدى نجمات برنامج اكتشاف المواهب “آراب أيدول”، إعلان أن فمهما الكبير كان أكبر بقعة في حياتها، قائلاً:” أول بقعة واجهتني ان بؤي كبير، ووقت ما ظهرت عالتلفزيون كنت ليل نهار بقرأ وبسمع تعليقات من نوعية “أم ضب أم سنان كبيرة أم بوء واسع”..،  والتعليقات دي وقتها وصلت للجنة التحكيم في البرنامج اللي شاركت فيه وحسوا إنها ممكن تكون آثرت على نفسيتي، فوقتها وائل كفوري قاللي ابتسامتك نص مغناكي، ويومها انتبهت لشيء مهم جداً حقيقي وهو إني مش لازم اكون “بيرفكت” علشان اتميز، بالعكس ممكن تكون إبتسامتي الطبيعية اللي مش متصنعة هي سر تميزي، وثقتي بنفسي وضحكتي زادت وبقيت بضحك من قلبي من غير ما أخاف رد فعل الناس هيكون أيه، وفعلاً بقى كل ما حد يقابلني في الشارع أو يكتبلي تعليق يقوللي عرفناكي من ضحكتك المميزة اللي بتطلع من قلبك وتوصل لقلوبنا حتى لو كانت بتداري وجع”.

المطربة إيناس عز الدين تشارك في هاشتاج بقعة حياتي لعرض المواقف المحرجة
المطربة إيناس عز الدين تشارك في هاشتاج بقعة حياتي لعرض المواقف المحرجة

 

وأضافت:”تاني بقعة بقى واجهتني هي اختلاف وزني، أنا بقالي فترة وزني بيزيد ويقل وانزله ويرجع يزيد تاني، بسبب إني مش باكل طبيعي وأكلي مش منتظم لإني مريضة بتهتك القولون ومن وقت للتاني بيجيلي نزيفن في القولون، وباكل وجبة واحدة في اليوم وده بيضعف معدل الحرق في الجسم طبعاً لما وزني زاد قريت تعليقات من نوعية أقفلي بؤك شوية المحشي عامل عمايلة هو فيه مطربة مفخدة كده يا كرمبة ويا دبة ويا جاموسة ومانشيتات، وأخبار صحفية سابوا شغلي وفني وتكريماتي واغانيا ونجاحي وبقوا يتكلموا عن وزني وحتى لما خسيت جداً التعليقات بقت لا وانتي تخينة كنتي احلى وشك خس كنا بنحبك وانتي كلبوظة وشبهنا وشك كان فيه طيبة لما كنتي تخينة انتي خسيتي وفجرتي وشكلك بقى شبه اللي عندهم السل”.

وتابعت:”زدت كام كيلو تاني، لقيت برضوا مانشيتات زي إيناس تفشل في إخفاء زيادة وزنه،ا ويومها اكتشفت إني مهما عملت الناس مش هترضى وهيفضلوا مختلفين عليك، وأهم حاجة ترضي نفسك وتكون راضي عن نفسك وتحبها زي ما هي، وتتأكد إن عيوبك ممكن تكون مميزات عند غيرك، وفعلاً أنا حاسة بسلام داخلي بحب ضحكتي وبشوفها بوابة عبوري لقلوب الناس، وبحب شكلي وبلبس حلو في أي وزن وعندي ثقة في نفسي جداً، بخس علشان صحتي مش خوف من كلام الناس اللي مش بيخلص ومش هيخلص”.

لو التنمر زاد عن حده  فى المدرسة تلجأ لمين لحماية طفلك؟ .. فيديو

فيما شاركت فتاة آخرى اسمها” دينا بكري”، تحت الهاشتاج المتداول وعلقت قائلة :” أنا بقا بقعة حياتي أو بقع كانت النمش لحد ما طلع موضة وبدأت الناس تحبه زي منا بحبه”.

هاشتاج بقعة حياتي لعرض المواقف المحرجة
هاشتاج بقعة حياتي لعرض المواقف المحرجة

 

الحكاية بدأت عندما قررت إحدى شركات منظفات الملابس الترويج لمنتجها بطريقة أكثر إختلافاً، وذلك من خلال تشجيع السيدات على تشجيع السيدات على نشر أكثر المواقف الصعبة التي يرغبن في محوها من حياتهن، في مسابقة تحت هاشتاج “بقعة حياتي” والفائزة بها تكون لها هدية قيمة أقرب ما تكون معنوية للقضاء على التنمر والخجل في المجتمع.

“أمل حمدي” فتاة تعاني من عيب في أسنانها منذ طفولتها، وتقول”: أنا بقى الحمدلله مش عندي بقعة أو شايفة كده مفيش حد كامل الكمال لله سبحانه وتعالى، بس فعلا حابة نفسي جداا علشان محدش هيشوفني حلوة غير لما أنا اشوف كده الأول.

هاشتاج بقعة حياتي
هاشتاج بقعة حياتي

 

وأضافت:” في بنات كتير أحلى مليون مرة بس كل واحدة فينا فيها حاجة بتميزها عن التانية، الحاجة الوحيدة إللي فعلا مكنتش بحبها هي سناني كانت مش مظبوطة بسبب نقص فيتامينات كانت بتطلع مش واخدة وضعها الطبيعي، بس عملت تقويم وبصلحها وحتى قبل ما أعمل كده مكنتش بكره شكلي”.

وتابعت:”وكمان أنا سمرا وزمان كنت بسمع كمية كلام يحرق الدم، بسبب سماري ده كأنه عدوى مثلا بس بردو سبحان الله كنت بحب لوني ده جداا،  إللي عايزة اوصله بقى اننا نحب نفسنا كده زي ما إحنا مش عيب نهتم و نعالج إللي نقدر عليه بس ميبقاش سبب ابداا إن ثقتنا في نفسنا تقل ، دمتم حلوين زي ما انتو”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق