بشرى سارة لمرضى الضغط.. ابتكار “ملح” غير ضار بالصحة

بسنت محمد

“السم الأبيض” هكذا أطلق الأطباء الباحثين على ملح الطعام وذلك نظراً الصحية المتعددة، أبرزها ارتفاع ضغط الدم وما يتنج عنه من سلسلة أمراض لا حصر لهان على سبيل المثال أمراض القلب والشرايين وصولاً إلى الفشل الكلوي ومنه إلى الوفاة المبكرة.

وقرر فريق علمي في الولايات المتحدة، انهاء تلك التجربة المريرة مع تناول الملح، عن طريق تطوير تركيبة جديدة من الملح، بنسب قليلة من كلوريد الصوديوم من شأنها الحفاظ على الصحة.

8 أسباب تبعدك عن تناول الفسيخ .. الأخيرة ستدهشك!

وأكد عدد ممن جربوا هذه المادة، إنهم شعروا بالمذاق المالح المفضل لديهم، رغم قلة نسبة كلوريد الصوديوم الذي يقول أطباء إن الإكثار منه يؤدي إلى اضطرابات صحية.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يشكل كلوريد الكالسيوم 25 % من مادة الملح الجديدة، كما أنها تحتوي على نسبة من كلوريد البوتاسيوم، بدلا من كلوريد الصوديوم، ويقول الأطباء إنه لا ينذر صحة الإنسان بأي مخاطر جانبية.

قلة النوم تتسبب في أمراض ضغط الدم والقلب والمناعة والاكتئاب

وتعتمد تركيبة الملح الجديدة على مكونات مثل كلوريد الكالسيوم كلوريد البوتاسيوم، وهاتان المادتان لا تشكلان خطرا محدقا بالصحة.

فبما يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم، لكن شركات الأطعمة كانت ترفض استخدامه لأنه لا يمنح مذاقا لذيذا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق