لأول مرة.. إسرائيل تبتكر قلب بشري نابض ثلاثي الأبعاد (صورة)

بسنت محمد

استطاع علماء إسرائيليون من جامعة تل أبيب للمرة الأولى في العالم، ابتكار قلب اصطناعي حي صنع من الأنسجة البشرية بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد.

واستغرقت عملية تصنيع القلب حوالي 3 ساعات ونصف الساعة، أما عن حجمه فلا يتعدى القلب، الذي تم ابتكاره على الطابعة حجم قلب الأرنب، نحو 2.5 سم.

أما عن مكونات القلب المطبوع فهو يحتوى على خلايا دهنية للمريض، تمت معاملتها وتحويلها إلى خلايا جذعية لعضلة القلب والأوعية الدموية، مختلطة بالأنسجة. وتم إدخالها إلى طابعة ثلاثية الأبعاد فصممت قلبا نابضا.

قلب بشري نابض ثلاثي الأبعاد
قلب بشري نابض ثلاثي الأبعاد

وذكرت إدارة الإعلام، التابعة للجامعة إن “تال دفير”، رئيس المختبر في جامعة تل أبيب، عرض عملية استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد مع الأنسجة البشرية المأخوذة من مريض في القلب، من أجل طباعة قلب نابض حي”.

وحسب الباحثين فإن هذا يعتبر تطورا عالميا نحو طباعة قلب نابض بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد من أجل استخدامه لزراعة الأعضاء.

قلب بشري نابض ثلاثي الأبعاد
قلب بشري نابض ثلاثي الأبعاد

ووفقا للباحثين فإنه “سيكون من الممكن في غضون عام تقريبا زرع القلب المطبوع في الأرانب والفئران، وسيكون من الممكن في غضون عشرة أعوام أخرى طباعة قلوب نابضة في المستشفيات وزرعها في صدور المرضى الذين ينتظرون عمليات زرع قلب”.

وأشارت قناة “آي 24 نيوز” الإسرائيلية إلى أن هذا النجاح “يفتح الطريق أمام طب المستقبل حين لا نحتاج انتظار عمليات الزرع والأدوية التي تساعد على تقبل الأعضاء الغريبة في الجسم. فبدلاً من ذلك، سيتم إعداد الأعضاء المطلوبة لكل مريض بشكل كامل بهذه الطريقة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق