تعرف على الكاهن الذي عرض حياته للخطر لإنقاذ مقتنيات كاتدرائية نوتردام (صورة)

بسنت محمد

عرض كاهن فرنسي حياته للخطر بعدما ساعد الجرحى في هجوم باتاكلان الإرهابي ونجا من كمين في أفغانستان، ثم أصبح حديث الصحف ومواقع التواصل، عندما ظهر بثوب “البطل المنقذ”، خلال الحريق الذي شب، أول أمس الاثنين، في كاتدرائية نوتردام بالعاصمة باريس.

ورغم شدة النيران المشتعلة بالكنسية، إلا أن الكاهن اقتحم الكاتدرائية خشية إهدار القطع الأثرية ذات القيمة الدينية البارزة، بما في ذلك ما يُعتقد أنه تاج الشوك الخاص بالسيد المسيح.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الكاهن جان مارك فورنييه، الذي يشتغل مع فريق الإنقاذ من الحرائق في باريس، غامر بحياته من أجل إخراجها من مكان الحريق.

كاهن يعرض حياته للخطر في حريق كنيسة نوتردام
كاهن يعرض حياته للخطر في حريق كنيسة نوتردام

انهيار سقف كاتدرائية نوترادم بالكامل من جراء الحريق واليونسكو يعرض المساعدة (فيديو)

كما قدم “الأب فورنييه” يد العون في مساعدة ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي شهدته باريس، في مسرح باتاكلان، وذلك قبل أربع سنوات من الآن.

يذكر أن سقف كاتدرائية نوتردام تعرض للإنهيار الكامل، من جراء اندلاع حريق بها، واتخذت إدارة الحرائق بفرنسا الإجراءات اللازمة، ولكن دون جدوى.

وفتح مكتب المدعي العام الباريسي تحقيقا بحريق كاتدرائية نوتردام الذي أدى إلى إنهيار برجها التاريخى، فما يواصل الدفاع المدنى الفرنسى إنقاذ اللوحات من داخل كاتدرائية نوتردام، بحسب قناة العربية.

وقال مسئولى منظمة اليونسكو إنهم مستعدون لمساعدة فرنسا على حماية وإعادة تأهيل تراث كاتدرائية نوتردام الذي لا يقدر بثمن.

وأعلن المتحدث باسم إدارة إطفاء الحرائق الفرنسية أن حريقا اندلع في كاتدرائية نوتردام الشهيرة بوسط العاصمة الفرنسية باريس.

وأعلنت إدارة الإطفاء في باريس، أن الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام، “مرتبط على الأرجح” بأعمال ترميم هذا الصرح الشهير.

وذكر شاهد من “رويترز” أنه أمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من قمة الكاتدرائية التي ترجع للعصور الوسطى كما انتشرت ألسنة اللهب بجانب برجي الكاتدرائية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق