تعرف على رواد أعمال أول دفعة من “مشروعك فكرتك”

قال يوسف السماع، المدير الإداري لمسرعة أعمال “فلك”، أن هدف فلك هو الاستثمار في البشر، حيث تقدم لهذه الدورة 2500 شاب، تم اختيار 100 منهم، ثم تمت التصفية الأخيرة باختيار 17 رائد أعمال، أسسوا 17 شركة، تم تأهيلهم عبر برنامج تدريبي لمدة 4 أشهر، تخرجوا منه اليوم.

ونظمت “فلك” للشركات الناشئة بالشراكة مع إي إف جي للتكنولوجيا المالية، التابعين لمبادرة فكرتك شركتك التى اطلقتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، يوم التخرج السنوى لنحو 17شركة ناشئة جديدة، بحضور وزراءالاستثمار والتعاون الدولى،والاتصالات، والتموين، والبيئة، وقطاع الاعمال، مع رئيس البورصة.

واستعرض رواد الأعمال باستعراض شركاتهم ومنتجاتهم، وقال محمد أبو الفتوح، مؤسس شركة “ماي داي Mayday”، إن شركته تقدم خدمات سريعة وآمنة لإصلاح وتموين وتغيير إطارات السيارات، وتغطي الشركة الأن القاهرة والجيزة والطرق الرئيسية للعين السخنة والإسكندرية.

قالت ندى زاهر، الرئيس المؤسس لشركة “باسبورت Passport”، إنها تقدم منصة إلكترونية تربط الرياضيين الموهوبين في مصر بالمنح الدراسية للرياضيين حول العالم، حيث تنفق ألفان كلية حول العالم 3 مليارات دولار على المنح للرياضيين، ولكن الرياضيين في مصر ليس لديهم المعرفة الكافية بهذه المنح، وقد نجحت “باسبورت” بالفعل في توفير منح ل14 قصة نجاح، وهناك 295 رياضي مصري نبحث لهم حاليا عن منح جديدة.

وقال محمد رشدي، مؤسس شركة “سوفي Soovi”، وهي أول منصة متخصصة في بيع الأجهزة الإلكترونية تقدم خدمات الضمان والتقسيط والتوصيل للمنزل، ويقدمون أسعار جيدة لأنهم يتعاملون مع الموردين مباشرة، ويخدمون سوق واسع، يضم 18 مليون متسوق مصري على الإنترنت، ينفقون سنويا 1.6 مليار دولار على أجهزة الحاسب الألي المستعمل، وقد نجحت الشركة بالفعل في بيع أكثر من 500 ألف جنيه، ولديها تعاقدات مع عدد من المؤسسات المالية من أهمها البنك الأهلي.

كما استعرض علي عزت، مؤسس “ترند ستار Trendstar” تجربته في جمع 500 شخصية مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي في منصة واحدة لصناعة محتوى إعلاني رائج، في ظل الانتشار الواسع للإعلانات على مواقع التواصل، وتهرب المستهلكين منها.  

وقال عبد الرحمن سعيد، مؤسس شركة “هوود Hood”، إن شركته تقوم بتوصيل جهازها الخاص بسيارات العملاء لتقييم استهلاك السائقين للسيارات وأسلوب القيادة وإهلاكه للسيارة، مشيرا إلى أن مصر تشهد 21 ألف حادثة سير، تكبد الاقتصاد 30 مليار جنيه، 75% من تلك الحوادث يكون سببها سلوك السائقين.

وقال أحمد عطا الله، مؤسس “رصيدي Raseedi”، إن التطبيق الخاص بشركته يقوم بتوفير رصيد العملاء، عبر تقديم النصائح حول الاستخدام الأمثل ومراقبة استهلاك الرصيد.

وقام مؤسسو “ديجيفايد Digified”، باستعراض خدماتهم في تسجيل بيانات عملاء البنوك والتحقق من الهويات عبر الهواتف المحمولة، بدلا من الانتظار في البنوك.ويساهم التطبيق في تحقيق الشمول المالي.

وقالت فرح شكري، مؤسسة “نارت N-art” لتسويق وبيع الأعمال الفنية عبر منصة إلكترونية، إنها أتمت التعاقد مع 170 فنان و3 معارض، لتسويق أعمالهم محليا وخارجيا.

وقال محمود سعيد، مؤسس “إليجيت Elegate” إن مؤسسته عبارة عن وسيط متطور لطلب الطعام، حيث الوسطاء الإلكترونيين الحاليين يحصلون على نسب مرتفعة من الأرباح، بينما هناك صعوبة في تحميل تطبيق خاص بكل مطعم، وكان الحل هو ابتكار تطبيق مرتبط بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي للمطاعم، حيث 97% من العلامات التجارية للمطاعم في مصر  لديها صفحة على موقع فيس بوك.وقد نجحت إليجيت في التعاقد مع 25 علامة تجارية، ولديهم الأن 10 الاف مستخدم، وتحصل فقط على 5 جنيهات على كل طلب، وهو رقم منخفض للغاية مقارنة بالتطبيقات التقليدية، وهدفهم التعاقد مع 700 سلسة مطاعم في مصر.

وأنشأ  أحمد حمودة منصة “جدران Joudran” لتسهيل الاتصال بين ملاك المنازل والمهنيين المحترفين المتخصصين في أعمال التشطيب، ويقلل التطبيق تكلفة الدعاية الكبيرة لشركات التشطيب، ويقدم خدمة جيدة بسعر مناسب للمستهلك.

وأنشأت  أميرة حسام “دارجي Darjee”، المنصة التي تختصر عملية شراء فستان جديد إلى يوم واحد، لأن الشركة نفسها تقوم بالإنتاج والبيع والتوصيل، وحتى الأن نجحوا في بيع 568 فستان بإيرادات تجاوزت مليون جنيه، رغم حداثة التأسيس.

وأسس  أندرو سعد تطبيق”بايبس Pypa-ss”، الذي يقوم بحفظ بيانات التاريخ المرضي والعلاجي للأفراد، ويصنع رابط بين الصيدليات والمعامل والأطباء من ناحية، والمرضى من ناحية أخرى، ما يسهل التشخيص والعلاج المستقبلي.

وأنشأ محمد ابراهيم منصة “ونت Wint”، التي تعتبر إضافة قوية لقطاع اللوجستيات، حيث تقدم حلول سهلة لعمليات الشحن، حيث يتم تسليم ثمن البضائع بشكل يومي للموردين، وتمنح المشتري القدرة على تتبع البضائع من وقت خروجها حتى وصولها إليه، والعديد من الخدمات الأخرى.

وأنشأ سراج موسى، شركة “دلتا أويل Delta oil”، التي تقوم بجمع زيت الطعام المستعمل من المنازل وإعادة تدويره لإنتاج وقود حيوي، وتستهدف الشركة جمع 10 طن شهريا في الصيف القادم.وتجمع الشركة بين الهدفين الربحي والبيئي، حيث كل لتر زيت يلقى فى أحواض المطبخ يدمر متر مكعب من المياه الممكن إعادة تدويرها.

وقال  حسين خفاجي، إن تطبيقه “زا موب The mob”، سهل عرض المنتجات اليدوية للأفراد، لأنه يوفر خدمات التصوير المحترف، والتسويق، والتخزين للكميات القليلة المنتجة، والتغليف الجيد، والشحن مناسب التكلفة، وتخدم الشركة حاليا 70 منتج مصري يقدمون 2300 منتج متنوع.

كما أسس  أحمد ابراهيم منصة “الفجالة Faggala”، التي توافر كافة الأدوات المكتبية ومستلزمات المدارس البسيطة ونادرة الاستخدام، دون الحاجة للسير في زحام القاهرة. ويوفر التطبيق عروض بيع مباشرة للشركات والمدارس.

واستغل أدهم عبد السلام خلفيته في علم النفس لتأسيس “ميركادو Merakido”، وغرض الشركة هو إعادة تنظيم الوقت الموظفين وزيادة ارتباطهم بالشركات، وتقديم الاستشارات والنصائح اللازمة لتحقيق التوازن بين الحياة العملية والشخصية، ما يؤدي في النهاية إلى زيادة إنتاجية وربحية الشركات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق