عاجل.. اعتقال رئيس البرلمان السوداني في مطار الخرطوم

اعتقلت السلطات السودانية، اليوم الأربعاء، إبراهيم عمر، رئيس البرلمان السوداني في مطار الخرطوم، وذلك حسب ما أكدته مصادر لقناة “العربية”.

كشفت وسائل إعلام سودانية، نقل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير لسجن كوبر، حيث يقبع عدد من القيادات العليا للنظام السابق.

وبحسب صحيفة “آخر لحظة” فتم تحويل الرئيس المعزول لسجن كوبر، مشيرة إلى أن هناك أوامر باعتقال مسؤولين كبار.

وعلى جانب آخر أفادت صحيفة “التيار” باعتقال مجموعة كبيرة من قيادات حزب المؤتمر الوطني وإحالتهم إلى سجن كوبر، المخصص للسياسيين.

ومن أبرز هؤلاء المعتقلين، وفق الصحيفة السودانية، “عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم الأسبق، رجل الأعمال الشهير جمال الوالي، والي الخرطوم ووزير الدفاع الأسبق الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين”.

ومن جانبها أكدت شبكة “CNN” الأمريكية، نقلًا عن مسؤولين سودانيين كانا موجدين ومطلعين على عملية النقل، قولهما إن الرئيس المعزول، عمر البشير نقل إلى سجن كوبر، مساء أمس الثلاثاء، تحت حراسة أمنية مشددة.

وأضاف المسؤولان، أن “البشير احتجز في مكان منفصل عن مكان احتجاز شخصيات أخرى في نظامه ممن اعتقلوا بعد الإطاحة به”.

من جهة أخرى، نقلت وسائل الإعلام السودانية، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن “عبد الله البشير شقيق الرئيس المعزول، وجمال الوالي، القيادي في حزب المؤتمر، وعددا من قادة كتائب الظل وضعوا في سجن كوبر، وأن آخرين جاري نقلهم إليه، وتوقع أن يصل البشير هو الآخر إلى هذا السجن”.

وفي وقت سابق، تساءل كثيرين عن وضع زوجة الرئيس السابق، لتؤكد وسائل إعلامية محلية أنها تحاول السفر خارج البلاد.

وأوضحت صحيفة التيار السودانية الصادرة اليوم”الأثنين” أن طلبًا تقدّمت به زوجة الرئيس المخلوع وداد بابكر وشقيقه عبد الله البشير لمغادرة جوبا إلى دبي.

وقالت الصحيفة إن الحكومة في جوبا رفضت منحهم إذنًا بالمغادرة وطالبتهم بالعودة إلى الخرطوم والسفر عبرها.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ وداد بابكر قد وصلت إلى جوبا قبل سقوط نظام البشير بيوم بصحبة أبنائها فيما وصل عبد الله البشير قبل السادس من أبريل للقاء بعض شركائه.

وذكر سفير جمهورية جنوب السودان بالخرطوم ميان دوت لذات الصحيفة أن شقيق الرئيس المخلوع عبد الله البشير كان متواجدًا بجوبا منذ أيام، لكنّه وصل الخرطوم يوم السبت، ونفى تواجد زوجة الرئيس المخلوع وداد بجوبا.

فيما أكّدت مصادر تواجدها بجوبا واتجاه لعودتها إلى الخرطوم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق