• بحث عن
  • “المالية” تقترح إلغاء رسم التنمية علي خطوط المحمول الجديدة وتعويضها من الدمغة

    تنوي وزارة المالية إلغاء رسم التنمية علي خطوط المحمول الجديدة، بعد أن تراجعت مبيعات الخطوط حوالي 8 مليون خط بنهاية 2018.

    وقال مصدر مسئول بمصلحة الضرائب لـ”القاهرة٢٤”، إن المالية تقدمت بمقترح لإلغاء رسم التنمية واستعادته بتحريك سعر ضريبة الدمغة علي المحمول وفرض ضريبة جديدة علي إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي.

    وتسبب رسم التنمية الذي فرضته الحكومة في يونيو من العام الماضي وقيمته 50 جنيه في ارتفاع أسعار خطوط المحمول لتتراوح بين 70 و80 جنيهًا، بعد أن كانت تباع بمتوسط 18 إلى 30 جنيهًا حسب نوع الخط.

     

    كما أدي في النهاية الي انخفاض أعداد المشتركين بنسبة 7.78%، لتفقد شركات المحمول 7.89 مليون مشترك بحلول يناير 2019 مقارنة بشهر يناير 2018.

    عاجل.. “المالية” تعد مشروع قانون لزيادة الضرائب على المحمول خلال شهرين

    كشف مصدر، إعداد وزارة المالية مشروع قانون لزيادة سعر ضريبة الدمغة على خطوط المحمول لـ12 جنيها بدلا من 6 جنيهات، بخلاف ضرائب أخرى سيتم تطبيقها في يونيو المقبل.

    ولم تحدد الزيادة رغم التنبؤات بارتفاعها لـ12 جنيها شهريا من كل رصيد للمشتركين بنظام الكارت المدفوع مقدما.

    مشروع قانون لـ زيادة الضرائب على المحمول خلال شهرين

    وقال مصدر مسئول بإحدى شركات المحمول، إن شركته لم تتلق أي إخطار من المالية حول فرض رسوم جديدة أو زيادة الضرائب حتى الآن.

    وأضاف المصدر لـ”القاهرة 24″، إن الزيادة بغرض رفع الإيرادات لتمويل الزيادات في الإنفاق التي التزمت بها الحكومة في الموازنة الجديدة 2019- 2020.

    وبحسب المصدر تدرس الوزارة إلغاء الرسوم على خطوط الهاتف الجديدة، مقابل زيادة قيمة ضريبة الدمغة المفروضة حاليا على كل خط والمحددة حاليا بـ 6 جنيهات وتخصم من الرصيد بواقع 51 قرشا شهريا.

    وكانت المالية قد فرضت في يونيو 2018 رسوم تنمية بقيمة 50 جنيها على أي خط محمول جديد يشتريه أي مواطن مصري بخلاف رسوم 10 جنيهات على الفاتورة الشهرية.

    خبير يوضح أسباب خسارة شركات المحمول لـ4 مليون مستخدم

    وفى سبتمبر 2017 تم زيادة أسعار كروت الشحن  على عملاء الكارت المدفوع مسبقا فقط، وليس عملاء الفاتورة.

    ويصل عدد عملاء الفاتورة بشركات المحمول لنحو 9 ملايين عميل، فيما يتجاوز حجم الاشتراكات بالهاتف المحمول لأكثر 100 مليون يمثلون نحو 94% من إجمالى الخدمة التليفونية بمصر وفقا لمؤشرات سابقة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    كانت شركات المحمول قد رفعت أسعار المكالمات الدولية ما أثار ضجة واسعة لاسيما أثناء خدمات التجوال الدولى، وهو ما دفع الكثيرين إلى تفضيل خدمات الاتصال المجانى الدولى عبر تطبيقات الإنترنت.

    زيادة الضرائب على المحمول

    كان الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، قد بشأن الكروت المسموح بتداولها وأسعارها، بالشبكات الأربعة، فودافون، أورنج مصر، اتصالات والمصرية للاتصلات “WE” وذلك طبقا للاتى:

    فئة كارت الـ5 جنيهات بسعر بيع 5 جنيهات وبرصيد متاح 3.5 .

    فئة كارت الـ 10 جنيهات بسعر بيع 10 جنيهات ورصيد متاح 7 جنيهات.

    فئة كارت 15 جنيها بسعر بيع 15 جنيها ورصيد متاح 10.5 جنيه.

    فئة كارت 20 جنيها بسعر بيع 20 جنيها وبرصيد متاح 14 جنيها.

    فئة كارت 25 جنيها بسعر بيع 25 جنيها وبرصيد متاح 17.5 جنيه.

    فئة كارت 50 جنيها بسعر بيع 50 جنيها وبرصيد متاح 35 جنيها.

    فئة كارت 100 جنيه بسعر بيع 100 جنيه وبرصيد متاح 70 جنيها.

    فئة كارت 150 جنيها، بسعر بيع 150 جنيها، وبرصيد متاح 105 جنيهات.

    فئة كارت 200 جنيه بسعر بيع 200 جنيه وبرصيد متاح 140 جنيها.

    ووفقا لمصدر رفيع المستوى بالجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، يكون الشحن على الطاير بأى قيمة بحد أدنى 5 جنيهات على أن يكون الرصيد الممنوح بنسبة 70%. 

    وأكد على ، أن أسعار البيع تكون شاملة الضريبة وضريبة القيمة المضافة وسلع الجدولوجاء قرار رفع أسعار كروت الشحن بعد شكاوى من جانب الشركات إلى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، من ارتفاع أسعار تكلفة التشغيل بنحو 45%، تتعلق بزيادة أسعار الوقود والكهرباء وتحرير سعر صرف الجنيه.

    ووافق الجهاز بعد تشكيل لجنة لدراسة حقيقة تعرض الشركات الخسائر، وخلصت اللجنة فى تقريرها إلى رفع أسعار الكروت.

    وتسعى الحكومة لتحصيل وتوريد ما يزيد عن 4 مليارات جنيه إضافية من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى الموازنة العامة للدولة، وهو من أكثر القطاعات دفعا للضرائب فى مصر.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق