• بحث عن
  • بعد لقائه رئيس الوزراء.. تعرف على استثمارات “الخرافي” في قطاع الاتصالات ومراكز البيانات

    قالت مجموعة الخرافي، إنها ترحب بالتعاون مع وزارة الاتصالات، في مجال إنشاء مراكز البيانات، باعتباره أحد المجالات الواعدة والمهمة في مصر، وفقاً لبيان صادر عن مجلس الوزراء المصري.

    وبحسب الرئيس التنفيذي للمجموعة، أنه لدي الخرافي استعداد لإقامة هذه المراكز في فترة لا تتجاوز 18 شهراً. حيث لديها خبرات في إنشاء وإدارة مراكز البيانات.

    وبدأت مصر بالفعل خطوات نحو تحول استراتيجي لتصبح منصة لمراكز البيانات، بتوقيع عقد إنشاء أكبر مركز في المنطقة التكنولوجية ببرج العرب على مساحة 60 متر مربع باستثمارات تتجاوز الـ 1.1 مليار جنيه في ٢٠١٨.

    ماهي مراكز البيانات data center

    ومراكز البيانات عبارة عن مكان ضخم، عادة يتكون من عدة مبانٍ متجاورة، وهو مُعد لاستضافة وتشغيل الخوادم ومعدات الشبكة وخطوط الاتصال، بهدف توفير بيئة مناسبة لاستضافة المواقع أو البرمجيات الضخمة التي تتطلب تواجدًا على الإنترنت على مدار الساعة دون انقطاع أو تأثر بالظروف المحيطة؛ لذلك تحتوي مراكز البيانات – حسب المستوى الخاص بكل مركز بيانات – على أنظمة تبريد وتكييف هائلة وأنظمة مضادة للحرائق وبطاريات معدّة للعمل دون توقف فور انقطاع التيار الكهربائي؛ كذلك يتم تجهيز مراكز البيانات بأكثر من مصدر للطاقة وعدة خطوط ربط (خطوط إنترنت) بما يضمن عدم انقطاع الإنترنت أو الطاقة عن الأجهزة الموجودة في مراكز البيانات؛ وأيضًا تحتوي على أجهزة أمنية تمنع وصول المخربين إلى الخوادم المستضيفة.

    وتنقسم  الي نوعين الأول هو مركز البيانات الخاص:
    وهو النوع الذي يتم إنشائه وتشغيله لمؤسسة واحدة مثل الشركات أو البنوك أو الوزارات، و يقوم بحفظ بيانات المؤسسة بشكل خاص.

    النوع الثاني مركز استضافة المواقع  العامة:
    وهو مراكز البيانات المتخصصة في استضافة مواقع الإنترنت العامة، وتكون غالبًا بمساحات ضخمة وهائلة لتتمكن من استيعاب أكبر عدد ممكن من الخوادم المخصصة للاستضافة؛ وتكون من سيرفرات خاصة وسيرفرات VPS من أجل توفير الخدمة للمستخدمين أصحاب المواقع. مثل سرفرات جوجول او فيس بوك.

    وبحسب وزير الاتصالات، فأن مصر تمتلك فرصًا متميزة لجذب استثمارات فى مجال صناعة مراكز البيانات العملاقة، خاصة بسب موقعها الجغرافي المتميز، وتسعي جاهدة لتوفير التشريعات وتقديم التسهيلات اللازمة لجذب المستثمرين في هذا القطاع.

    وقال إن قوانين مثل مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وحماية البيانات، ستحق المطلوب لخلق بيئة تشريعية للعمل في هذا المجال، وتعظيم الاستفادة من الفرص التصديرية له.

    مشيرا إلى أن هذه الصناعة ستعمل على إتاحة فرص عمل جديدة ومتميزة فى مجال علوم البيانات وتحليلها الذي يوفر الكثير من الفرص الاستثمارية، خاصة مع الجهود المبذولة لتهيئة البيئة التشريعية بهدف تحقيق التوازن بين تأمين البيانات والحفاظ على الخصوصية من خلال قوانين مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وحماية البيانات الشخصية.

    وتؤكد دراسات، علي أن صناعة مراكز البيانات تحتاج الي  استثمارات تتراوح من 4 إلى 6 مليارات جنيه حتى عام 2020 لإحراز نمو أكبر في المجال وتحقيق أعلى استفادة من النمو الذي تشهده الصناعة بشكل عام عالميًا.

    وتتوسع مجموعة االخرافي، بحسب بيان لقاءها مع رئيس الوزراء امس، في عدة مجالات اخري بالقطاع الصناعي بمصر  حيث قاموا بتوسعات في مصانع المجموعة بالأسكندرية وغيرها من المدن، بالاضافة الي شراكتهم مع شركة “ميتسوبيشي” اليابانية في السوق المصري. وأبدت  المجموعة ايضا رغبة في الاستثمار في مجالات الاتصالات والإنترنت والمدن الذكية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق