• بحث عن
  • رئيس الوزراء يزور منطقة وادي الملوك في مستهل جولته بالأقصر.. ويلتقط الصور التذكارية مع السياح

    زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، صباح اليوم، منطقة وادي المُلوك في مُستهل جولته التفقدية بمحافظة الأقصر التي تشمل افتتاح أحدث الاكتشافات الأثرية وهي مقبرة “صف”، وإزاحة الستار عن التمثال الثالث للملك رمسيس الثاني، إلى جانب تفقد عددٍ من المشروعات الخدمية والتنموية الأخرى الجاري تنفيذها بالمحافظة، وذلك بالتزامن مع احتفال مصر  بيوم التراث العالميّ.

    وتجوّل رئيس الوزراء في منطقة وادي الملوك بصُحبة الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، كما التقى الدكتور مدبولي بعددٍ من السائحين الذين يزورون المنطقة في إطار برنامجهم السياحيّ بالأقصر، ورحب بهم، وتبادل معهم أطراف الحديث، حول الآثار المصرية وعظمة الحضارة المصرية القديمة، والتقط معهم صوراً تذكارية، وهو ما أسعد السائحين، مُعربين عن رغبتهم في العودة إلى مصر مرات ومرات عديدة.

    واستمع رئيس الوزراء، خلال تجوله في أرجاء المنطقة، لشرح من الدكتور مصطفى وزيري، حول الآثار الموجودة بمنطقة البر الغربيّ؛ الذى أوضح أن هذه المنطقة تضم 22 معبداً، و2200 مقبرة، بينما هناك مقبرة في وادي الملوك، مشيراً إلى أن هناك مقابر ملكية لم يتم الكشف عنها بعد في وادي الملوك.

    وخلال جولته بالمنطقة أيضاً، زار الدكتور مصطفى مدبولي تمثاليْ أمنحتب الثالث، “تمثاليْ ممنون”، كما زار مقبرة توت عنخ آمون، وعددا من المقابر الأخرى ومنها مقبرة الملك سيتي الأول.

    وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، على ضرورة الاهتمام بجميع المناطق الأثرية، خاصة الموجودة بالأقصر، مشيراً إلى أن الحكومة تقدم الدعم الكامل لهذا القطاع.

    “مدبولي” ووزراء السياحة والآثار والثقافة يشهدون افتتاح مقبرتين فرعونيتين بالأقصر اليوم

    يشهد اليوم الخميس، افتتاح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مقبرتين فرعونيتين بالأقصر، حسبما كشف الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، تفاصيل احتفالات مصر بيوم التراث العالمي.

    افتتاح مقبرتين وترميم تماثيل المعابد

    وقال وزيري خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير» على قناة صدى البلد: «سيتم افتتاح مقبرة بالبر الغربي بالأقصر غدا تزامنا مع يوم التراث العالمي، فضلا عن إسدال الستار عن ترميم العديد من التماثيل بمعبد الأقصر».

    وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن قناة صدى البلد ستغطي الاحتفال، بحضور رئيس الوزراء ووزيري الثقافة والسياحة.

    وزير الآثار: حضور سفراء العالم لاكتشاف أثري مصري فاق كل التوقعات (صور)

    قال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إن حضور سفراء دول العالم اليوم فاق التوقعات، حيث حضر 54 سفيرا، ممثلين للعالم فى مراسم تفقد مقبرة خوى أحد النبلاء فى مصر القديمة.
    وأوضح وزير الآثار أن هناك اهتماما كبيرا من الإعلام، الذى ينقل الصورة للعالم أجمع، واليوم تفقد للاكتشاف الخامس فى منطقة سقارة منذ 9 أشهر، وهناك تعليمات من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، بتطوير منطقة سقارة لسهولة حركة الزيارة بالمنطقة.
    وأضاف الدكتور خالد العنانى أن هناك شائعات كثيرة حول إعادة اكتشاف ما كان مكتشفا من قبل، واليوم نرد على ذلك ونؤكد أن كل اكتشاف تم الإعلان عنه  لأول مرة، وذلك لكثرة البعثات الأثرية المصرية، وخبرة العاملين بالوزارة.

    وصلت إلى منطقة سقار الأثرية الفنانة “يسرا” لتشارك في جولة وزير الآثار الدكتور خالد العناني بالمنطقة الأثرية.

    وتشمل زيارة الوزير تفقد مقبرة النبيل لدى الملك جدكارع من الاسرة الخامسة بجنوب سقارة.

    حيث نجحت البعثة المصرية برئاسة الدكتور محمد مجاهد أثناء اعمال الحفائر والتسجيل العلمي للمجموعة الهرمية للملك جدكارع من الاسرة الخامسة بجنوب سقارة، في الكشف عن مقبرة فريدة من نوعها لشخص يدعي خوي كان يشغل منصب النبيل لدي الملك، في أواخر عصر الأسرة الخامسة من الدولة القديمة.

    وقال الدكتور مصطفي وزيري الامين العام للمجلس الاعلي للاثار ان المقبرة تتكون من بناء علوي عبارة عن مقصورة قرابين شيدت علي شكل حرف L. ومن الواضح أن احجار المقصورة قد تم انتزاعها خلال العصور المصرية القديمة واعيد ستخدامها في أماكن أخري، حيث لم تعثر البعثة سوي علي بقايا الجدران السفلية والتي شيدت من الحجر الجيري الأبيض.

    وأشار وزيري أن البعثة عثرت أيضًا  بالجدار الشمالي من المقبرة علي مدخل البناء السفلي للمقبرة والذي يحاكي تصميمه أهرامات الأسرة الخامسة، وهو التصميم الذي يتم الكشف عنه لأول مرة داخل مقابر للأفراد وليس ملوك تلك الفترة.

    يبدأ هذا الجزء من المقبرة بممر هابط يؤدي الي ردهة صغيرة ومنها الي حجرة امامية منقوشة عليها مناظر تصور صاحب المقبرة جالس أمام مائدة القرابين ، وكذلك علي قائمة قرابين و منظر لواجهة القصر.

    كما كشفت البعثة عن حجرة ثانية غير منقوشة استخدمت كحجرة للدفن بها بقايا تابوت من الحجر الجيري الأبيض مهشم تماماً. إلا أن البعثة تمكنت من الكشف عن البقايا الادمية لخوي بين الاحجار والذي وجد عليها بقايا الزيوت ومادة الراتنج التي كان يستخدمها المصري القديم في التحنيط.

    واكد مجاهد ان هذا الكشف يعد استكمال لإظهار أهمية فترة الملك جدكارع بصفة خاصة ونهاية الأسرة الخامسة بصفة عامة، حيث نجحت البعثة أيضاً خلال موسم حفائرها الماضي في الكشف عن اسم زوجة الملك لاول مرة، والتي كانت تدعي الملكة ست إيب حور، محفورا علي عامود من الجرانيت كان ملقاه بالجانب الجنوبي من معبدها.

    وأضاف مجاهد ان المجموعة الهرمية و معبد الملكة قد تم الكشف عنهم من قبل خلال خمسينيات القرن الماضي و لم يكن لدي الاثريين اية معلومة عن اسم صاحبتها او القابها.

    وتعتبر المجموعة الهرمية للملكة ست إيب حور، والموجوده شمال شرق هرم زوجها، أحد أضخم المجموعات الهرمية التي شُيدت لملكة خلال عصر الدولة القديمة، وواحدة من أوائل الأهرامات التي شيدت بجنوب سقارة خلال نهاية الأسرة الخامسة.

    كما انتهت البعثة من اعمال الترميم المعماري لهرم الملك جدكارع من الداخل حيث أنه لم يخضع لأيه اعمال ترميم من قبل. كما تقوم البعثة باستكمال اعمال الترميم والتسجيل الأثري للمجموعة الهرمية للملك جدكارع وزوجته ست إيب حور لاكتشاف المزيد من معلومات عن تاريخ نهاية الأسرة الخامسة وبداية الأسرة السادسة والذي شهد تحول جذري في الفكر والعقيدة المصرية القديمة من خلال ظهور نصوص الأهرامات لأول مرة داخل هرم الملك أوناس وريث عرش الملك جدكارع، وكذلك التوقف عن تشييد معابد الشمس التي شيدها جميع ملوك الأسرة الخامسة قبل جدكارع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق