• بحث عن
  • هندسة عين شمس تحتفل بيوم الصناعة بمشاركة روادها من مختلف القطاعات

    يوسف محمد وشيماء عبد الواحد

    احتفلت كلية الهندسة بجامعة عين شمس، بشراكاتها مع رواد الصناعة من مختلف القطاعات، وذلك من خلال الحدث السنوي “يوم الصناعة“، والذي انعقد بالتوازي على ثلاث احداث، وهي اجتماع المجلس الاستشاري الثالث للصناعة، وجلسات ورش العمل ومحاضرات للصناعة، والملتقى التوظيفي السابع لجامعة عين شمس.

    واستضافت الكلية أكثر من 110 شركة في كلية الهندسة، وشارك في هذا اليوم أكثر من خمسة الاف من الطلاب الجامعيين والباحثين الاجتماعيين في هذا القطاع الذين يبحثون عن المعرفة والخبرة والتفاعل العملي والتدريب والتوظيف مع رواد الصناعة، وفي هذا العام، كان هناك ستة مسارات متزامنة: ريادة الأعمال، تشييد وتخطيط المدن الذكية، الجودة 4.0، تكنولوجيا البرمجيات البازغة، إنترنت الأشياء، النفط والغاز.

    جاء ذلك تحت رعايه الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعه عين شمس، والدكتور ايمن عاشور عميد كليه الهندسه، وبحضور الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي السابق، وووكلاء الكليه ومسؤلين البرامج الجديدة ولفيف من اعضاء هيئه التدريس وطلاب الكليه.

    وحصل طلاب جامعة عين شمس على فرصة لإجراء مناقشات وجهًا لوجه لعرض قدراتهم ومؤهلاتهم على الشركات في مختلف القطاعات في الملتقى التوظيفي الذي أقيم في حرم كلية الهندسة، وقد تواجد أكثر من 50 شركة لعرض الوظائف المتاحة لديهم وأيضا مساعدة الطلاب على إدراك الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل وما تبحث عنه الشركات في الخريجين كي يواكبوا التغيرات التي تحدث سريعا، وليتعرفوا من خبراء التوظيف على المهارات المطلوبة للالتحاق بشركاتهم.

    جدير بالذكر، انه قد أجريت اجتماعات مكثفة للمجلس الاستشاري للصناعة بكلية الهندسة جامعة عين شمس بمشاركة أكثر 100 خبير من الشركات وتم خلال الاجتماعات مناقشة خطة الكلية بخصوص تطوير اللوائح الدراسية، واستعراض الأهداف الإستراتيجية للكلية، وخطة الكلية لتطوير البيئة التعليمية على كافة المحاور التعليمية والبحثية والبنية الأساسية، وكذلك الخطوات التي اتخذتها الكلية بالفعل فيما يخص التعاون الدولي مع الجامعات الأجنبية، وذلك خلال ورش عمل تخصصية متوازية تم مناقشة تطوير اللائحة الدراسية لكل برنامج، وسبل تطوير التدريب الميداني لطلاب الكلية، وكذلك مناقشة الأهداف الإستراتيجية للبرامج. الدراسية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق