٦٠٠ مليون جنيه تكلفة تطوير “السيستم” الجديد لبنك القاهرة

مصطفى السيد

كشف مصدر  مسئول ببنك القاهرة عن  تكلفة تطوير السيستم الرئيسي للبنك مؤكدا انها بلغت ٦٠٠ مليون جنيه.

وأضاف المصدر لـ”القاهرة 24″، أن السيستم تم شرائه بالكامل ليتوافق مع التطور التكنولجي والمنتجات الجديدة التى يستهدف البنك إطلاقه في إطار خطة التحول الرقمى وتنفيذ خطة البنك المركزي في الشمول المالي.

وأطلق بنك القاهرة رسميا الهوية والعلامة التجارية الجديدة له، التي تمثل حقبة جديدة في تاريخ البنك، والتي تعبر عن حجم التطور والابتكار في سياساته، والإنجازات التي حققها في نتائج أعماله خلال عام.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده البنك للإعلان عن نتائج أعماله لعام ٢٠١٨ التي سجلت طفرة في معدلات النمو في جميع قطاعاته المصرفية، لتسجل قبل خصم الضرائب ٣.٩ مليار جنيه مقارنة بـ٢.٣ مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام ٢٠١٧، كما ارتفع صافي الأرباح بعد الضرائب إلى ٢.٥ مليار جنيه مقارنة بـ٨٠٧ ملايين جنيه خلال فترة المقارنة بمعدل نمو يزيد على ٢٠٠٪.

وقال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن العام المالي ٢٠١٨ يعد نقطة تحول في استراتيجية البنك، تم خلاله تحقيق العديد من الإنجازات في كافة المجالات المصرفية.

وأوضح أن استراتيجية البنك ترتكز على بناء بنية تحتية قوية خلال التعاقد على تطوير النظام الأساسي للبنك، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكي للشركات والأفراد، وتطوير منتجات البنك الإلكترونية.

وأضاف فايد أن تغيير العلامة التجارية يمثل حقبة جديدة في تاريخ البنك، وجاءت تلك الخطوة بعد العديد من الدراسات لتطوير الاستراتيجية التسويقية للبنك، ويتضح ذلك من خلال شعار البنك الجديد “فرص بلا حدود”.

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس الإدارة حازم حجازي إن خطة البنك تستهدف التوسع في الشمول المالي وإطلاق منتجات جديدة لضم شرائح جديدة، منوها بأن البنك بصدد إطلاق أول فرع إلكتروني، بجانب القيام بعملية تطوير شاملة لماكينات الصراف الآلي التفاعلية.

وعلى المستوى الخارجي، أشار حجازي إلى افتتاح مكتب تمثيل في الإمارات، بالإضافة إلى استحواذ البنك على نسبة ١٠٠٪ من بنك القاهرة فرع أوغندا، بهدف زيادة توسع البنك في دول شرق إفريقيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق