أول تعليق من البابا تواضروس على “موظفة” لجنة الاستفتاء

محمد طنطاوي

قال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم، أجرى اتصالًا هاتفيًا مع قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وقدم خلاله اعتذارًا للبطريرك عما بدر من موظفة لجنة الاستفتاء على الدستور بمدرسة بين السريات الإعدادية بنات بمنطقة الوايلي.

وأضاف المتحدث باسم الكنيسة في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أن قداسة البابا تواضروس طالب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات بالعفو عن الموظفة وعدم معاقبتها، مشيرًا إلى أن البطريرك أكد أنها قامت بدورها على أكمل وجه.

وعلق المستشار حسام عبد الرحيم وزير العدل، على الأنباء التي تداولتها مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن إيقاف موظفة لجنة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة الأرثوذكسية وبطريرق الكرازة المرقسية، في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بناء على ما اعتبره البعض سوء معاملة وتقدير من قبل الموظفة إزاء قيمة قداسة البابا تواضروس الثاني.

وقال المستشار حسام عبد الرحيم لـ”القاهرة 24″، إن كافة الموظفين بالعملية الانتخابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، تحت حكم الهيئة، وليسوا تابعين لوزارة العدل في الوقت الحالي، وبالتالي فإنه غير مختص بالأمر.

وكانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع إخبارية، قد نشرت أخبارا عن إيقاف موظفة بدائرة البابا تواضروس الثاني بطريريق الكراز المرقسية وبابا الكنيسة الأرثوذكسية، حيث كان تصرفها بعدم الوقوف للبابا أثناء إدلاءه بصوته الانتخابي في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، مصدر استهجان من العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قد صرحت الموظفة في وقت سابق، بأنها تجل البابا تواضروس الثاني، وتحترمه، خاصة وأنه من القامات الوطنية الكبرى في المجتمع المصري، وأن الأمر لم يكن على سبيل القصد على الإطلاق.

قداسة البابا تواضروس يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية (صور)

أدلى قداسة البابا تواضروس الثاني بصوته في استفتاء تعديل الدستور، وتوجه قداسة البابا أمس الأول، إلى مدرسة السرايات بحي الوايلي حيث أدلى بصوته.

وشارك العديد من الشخصيات الهامة والرسمية بالاستفتاء على التعديلات الدستورية على رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، والذي أدلى بصوته في الدقائق الأولى لفتح باب التصويت على التعديلات بمدرسة الشهيد مصطفى يسرى بمصر الجديدة.

كما شارك الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وعدد من أعضاء مجلس النواب.

فتح عدد كبير من لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية أبوابها أمام المواطنين، وذلك للمشاركة فى التصويت على التعديلات التى أقرها مجلس النواب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق