• بحث عن
  • المجلس العسكري السوداني: نتواصل مع الجميع لبناء دولة جديدة

    محمد طنطاوي

    قال الفريق ركن شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن المجلس على تواصل مستمر مع الحركات السياسية بالبلاد وممثلي المرأة والشباب ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، والحركات المسلحة الموقعه على السلام، كما امتد التواصل مع المتظاهرين الذين لا يزالون يحملون السلاح، والجاليات السودانية بالخارج، أملا فى خلق بيئة سياسية تتسم بالتوافق، وتحفظ وحدة أهل السودان، وتنشر الأمن والاستقرار، وتسد منافذ الفساد، بما يمهد لبناء سودان جديد، يعظم من قيم السلام والحرية والعدالة، والذي يمثل شعار ثورة 19 ديسمبر المجيدة.

    وأضاف كباشي، خلال مؤتمر صحفي، أن المجلس العسكري الانتقالي يأمل في تحقيق حل سياسي عاجل من خلال توافق القوى السياسية والفكرية المختلفة، لافتاً إلى أنه جار تحليل جميع الرؤى المختلفة، وعقد لقاءات مع المثقفين والمفكرين وأساتذة الجامعات، وسوف يتم تسليم نتائج وتوصيات تلك اللقاءات إلى لجنة مكونة من مختلف القوى السياسية والمجتمعية والحركات المسلحة، يسند إليها تحديد شروط ومعايير الاختيار والمهام والصلاحيات والسلطات، وتشكيل حكومة مدنية والمجلس التشريعي الانتقالي دون أي وصاية من المجلس العسكري الانتقالي.

    وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، أن المجلس يرحب بالتواصل مع الجميع للوصول إلى وجهة نظر يالتوافق المنشود حول متطلبات المرحلة الانتقالية، وتشكيل حكومة مدنية للبلاد.

    وتعهد المجلس العسكري الانتقالي السوداني، بفتح طرق النقل المختلفة لإيصال الاحتياجات الضرورية إلى ذويها، رغمًا عن حظر التجول وفرض السيطرة على بعض المناطق.

    وبحسب ما نقلت قناة “العربية”، فإن المجلس العسكري السوداني، أعلن عن توفر الوقود في جميع أنحاء البلاد، بعد الأزمة الأخيرة.

    وقال المجلس العسكري الانتقالي، إن هنالك من استغل الأوضاع الحالية لبث الفوضى، داعيًا المواطنين للتعاون لوقف حالات التفلت والفوضى.

    وطالب المجلس، المواطنين بالإبلاغ عن أي ظواهر سلبية، وشدد على ضرورة فتح كل الطرق من أجل تسهيل حركة المرور.

    يُذكر أن الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس الانتقالي السوداني، قد قال إن المجلس العسكري ليس خصمًا لأحد، كما أنه يثمن دور الشباب في الثورة ويقف إلى جانبهم، مؤكداً:”سنسلم السلطة للشعب دون تأخير”، مشيرًا إلى أنه إذا توافقت القوى السياسية على رؤية واحدة سيذهبون معها فورًا.

    وتابع البرهان فى أول حوار صحفي مع التليفزيون السوداني: “نحن نفضل حكومة تكنوقراط في المرحلة الانتقالية، والقوى السياسية قدمت لنا نحو 100 رؤية حول مستقبل السودان”، موضحاً أنهم طلبوا من القوى السياسية تقديم رؤيتهم للحل المستدام في السودان، وأن الكثير من الأمور ستترك للحكومة السودانية المقبلة لإصلاحها.

    وأضاف البرهان، أنه تمت إحالة الصف الأول من جهاز الأمن للتقاعد، كما أنه تم إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بلا استثناء، مشيرًا إلى أن زعامات في الحزب الحاكم داخل السجن الآن وتم تجميد حساباتهم، كما أنه ستكون هناك دائرة جديدة في النيابة العامة مختصة بملاحقة الفساد.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق